وول ستريت: واشنطن دفعت فدية لتحرير مواطنيها المتهمين بالتجسس بإيران

A staff removes the Iranian flag from the stage after a group picture with foreign ministers and representatives of Unites States, Iran, China, Russia, Britain, Germany, France and the European Union during the Iran nuclear talks at Austria International Centre in Vienna, Austria on July 14, 2015. Major powers clinched a historic deal aimed at ensuring Iran does not obtain the nuclear bomb, opening up Tehran's stricken economy and potentially ending decades of bad blood with the West.   AFP PHOTO / POOL / CARLOS BARRIA / AFP / POOL / CARLOS BARRIA        (Photo credit should read CARLOS BARRIA/AFP/Getty Images)

ذكرت صحيفة، وول ستريت جورنال الأميركية، أن إدارة الرئيس باراك أوباما، نظمت سرا عملية نقل جوي لمبلغ 400 مليون دولار، نقداً، إلى إيران، بالتزامن مع إطلاق طهران لسراح أربعة أميركيين في يناير الماضي.

ونقلت الصحيفة، هذه المعلومة، عن مسؤولين أميركيين وأوروبيين وموظفين من الكونغرس، مطلعين على الصفقة.

وبحسب المسؤولين فقد تم نقل الأموال بعملة أجنبية غير الدولار، لأن القانون الأميركي لا يسمح بالتعامل مع إيران بالعملة الأميركية، كما أن هناك بعضا العقوبات المتعلقة بولوج إيران للأسواق العالمية لم ترفع بعد.

والمبلغ المدفوع يعد دفعة أولى من تسوية تقدر بنحو مليار و70 مليون دولار تلتزم واشنطن بدفعها لإيران بسبب عدم تسليم أسلحة ضمن صفقة عقدتها مع ملك إيران الشاه محمد رضا بهلوي قبل سيطرة الملالي على السلطة عام 1979.

وأطلقت إيران في يناير سراح أربعة أميركيين كانوا محتجزين لديها. وبحسب الصحيفة، فإن الصحافة الإيرانية اعتبرت الملبغ فدية لقاء الإفراج عن الصحفيين.

وقال مسؤولون أميركيون كبار إن تزامن دفع الأموال لطهران مع إطلاق سراح الأميركيين، كان من قبيل الصدفة ولم يمثل مقايضة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*