ياغي: قوة الشعب الفلسطيني يمكنها تغيير مجرى التاريخ

 


اعتبر مسؤول منطقة البقاع في حزب الله محمد ياغي أن “الاعتداء على المسجد الأقصى هو اعتداء على رمز إسلامي كالكعبة المشرفة، لأنه أولى القبلتين وثالث الحرمين، وهو يفرض موقفاً عربياً وإسلامياً، وواجبٌ على كل المؤمنين والمسلمين الدفاع عنه وحمايته”، مشيراً إلى “أن ما يحصل الآن هو بداية عملية التهويد للقدس والأراضي الفلسطينية المحتلة”.

الحاج ياغي

الحاج ياغي

وخلال الاحتفال التنديدي بالاعتداءات المتكررة على المقدسات في فلسطين وبالصمت العربي، والداعم للمرابطين في المسجد، الذي نظمه تيار دعم ثقافة المقاومة في حسينية الإمام الخميني(قده) في بعلبك، أكّد ياغي على “وحدة الموقف الفلسطيني ووحدة القرار الفلسطيني ووحدة المنظمات الفلسطينية حول خيار المقاومة”، وقال: “واهم من يعتقد بأن الوحش الصهيوني سيصبح حملاً وديعاً، وكل القادة الصهاينة وطئوا بأقدامهم الوعود والمواثيق خلال الفترة الماضية”، مشددا على ان “لدى الشعب الفلسطيني قوة تستطيع تغيير مجرى الأحداث ومجرى التاريخ، ولن يترك هذا الشعب وحيداً في الساحة، بل نحن معه وكذلك شعوب عربية وإسلامية”.

وأشاد ياغي بـ”موقف القيادة الروسية التي تفهم حقيقة الصراع في المنطقة، وتقف لتأخذ دورها الطبيعي وهو دور مشرف”.

ياغي
جانب من الحضور

من جهته، ندد عضو المكتب السياسي ومسؤول الساحة اللبنانية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين– القيادة العامة أبو عماد رامز بـ”موقف الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي التي لم تحرك ساكناً على ما يجري في القدس، وكأن الأمر لا يعنيها، وبقي الرهان على الشعب الفلسطيني والمقاومة في لبنان وحزب الله، والأحزاب الوطنية اللبنانية في لبنان، وعلى سوريا وعلى شعب اليمن وعلى الجمهورية”، مشيداً بـ”دور إيران التي دفعت أثماناً باهظة لمواقفها اتجاه القضية الفلسطينية ودعمها للشعب الفلسطيني”.

رامز
أبو عماد رامز

أضاف رامز: “لدى الكيان الصهيوني بكل قياداته العسكرية والأمنية والسياسية والمستوطنين الصهاينة، وعود وتطمينات (بأن إذهبوا تماماً في مشروعكم)، لأن أنظمة عربية طلبت إلى العدو الصهيوني أن يذهب بعيداً إبّان هجومه على غزة”.

وسأل رامز الجماعات المسلحة في سوريا من “داعش” و”نصرة” وغيرها، “لمَ لا توجه انتحارييها وانغماسييها نحو العدو الصهيوني؟!”، مشيرًا الى أن “هذه المجموعات هي صنيعة الغرب والصهاينة وبعض الأنظمة العربية”، مؤكدا أن “سقوط سوريا هو سقوط لفلسطين والقضية الفلسطينية”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*