يديعوت: إقصاء ضابط إسرائيلي ترك موادً سرية في سيارته قبل سرقتها

israeli-army-tank

كشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” عن حادثة سرقة سيارة تابعة لضابط في الجيش الإسرائيلي، انتهت لبالغ الحظ – كما قالت – دون التسبب بضرر لأمن “إسرائيل”.

وبحسب الصحيفة فإن الحادثة وقعت يوم السبت الماضي؛ حيث تمت سرقة سيارة العقيد إيلان ليفي، ضابط المدفعية في قيادة اللواء الشمالي، من جانب بيته في قرب كفار سابا.
وطبقًا للصحيفة فإن “في السيارة مواد سرية جدًا. وقام ليفي على الفور بتبليغ الشرطة وقادته في الجيش. وبسبب حساسية الحادث تم منع نشر التفاصيل. ودخل جهاز “الشاباك” في الصورة، وتم استثمار الكثير من الجهود للعثور على السيارة، ومنع تسرب المعلومات السرية”.
وتم يوم أمس العثور على السيارة في إحدى المدن الفلسطينية. ويسود التقدير بأنه لم يتم أخذ شيء من المواد السرية. لكن رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال غادي آيزنكوت، وبعد التشاور مع قائد المنطقة الشمالية بالجيش آفيف كوخابي، قرر إقصاء الضابط لمدة أسبوعين، لأن نظام تأمين المعلومات يمنع ترك مواد سرية بدون رقابة.
وفتحت الشرطة العسكرية الإسرائيلية تحقيقًا في القضية. وبحسب الناطق العسكري فإن الجهاز الأمني يتعامل بعين الخطورة مع هذا الموضوع. ومن المتوقع أن تؤدي هذه الحادثة إلى منع تقدم الضابط في صفوف الجيش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*