120 قتيلا و200 جريح في هجمات ارهابية استهدفت باريس وهولاند يعلن الطوارئ.

cc64aa8b-3576-420a-9025-6ca0f3914c6d.jpg

وصل عدد قتلى الاعتداءات الارهابية التي استهدفت باريس الليلة الماضية وتخللها تفجيرات وعملية احتجاز رهائن واطلاق رصاص الى 120 قتيلا و200 جريح بينهم 80 اصاباتهم خطرة.

وقالت مصادر بالشرطة الفرنسية أن حصيلة الضحايا مرشحة للزيادة خصوصا في أعداد القتلى.. لافتة إلى قوة الانفجارات التي هزت شمال باريس وذلك قرب استاد فرنسا الدولي وأيضا تلك التي وقعت في عدة أحياء بشرق باريس التي تكتظ بالمطاعم والمقاهي التي يكثر روادها في عطلة نهاية الاسبوع.

ووقعت الاعتداءات في سبعة مواقع مختلفة من العاصمة الفرنسية واسفرت عن مقتل 120 شخصا بحسب حصيلة موقتة.. وفجر ارهابي انتحاري نفسه في استاد فرنسا الدولي شمال باريس ووقعت هجمات اخرى في خمسة مواقع في احياء بوسط العاصمة قرب ساحة الجمهورية.. ووقع الاعتداء الافدح في مسرح باتاكلان في وسط باريس حيث قتل حوالى مئة شخص حين احتجز مهاجمون رهائن في عملية استمرت حتى بعيد منتصف الليل عندما اقتحمت الشرطة صالة المسرح..وكان في
المسرح حوالي 1500 شخص.

واعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حال الطوارئ في البلاد واغلاق الحدود وامر بتعزيزات عسكرية توجهت الى باريس لضمان عدم وقوع اي اعتداء جديد وتم نشر 1500 جندي اضافي على الفور.

وافادت الانباء ان التحقيقات الأولية اكدت مقتل 8 إرهابيين شاركوا في الاعتداءات التي استهدفت مناطق عدة في باريس..فقد قتل 4 من الارهابيين في مسرح باتاكلان بينهم 3 فجروا أحزمة ناسفة كانوا يرتدونها أما الرابع فقتل خلال هجوم قوات الأمن على المسرح.. كما قتل ثلاثة ارهابيين انتحاريين في استاد فرنسا الدولي وآخر في جادة فولتير على مقربة من مسرح باتاكلان.

وأعلن مدعي عام الجمهورية في باريس فرنسوا مولان أن التحقيق الذي فتح في اعتداءات باريس التي وقعت مساء الجمعة يجب أن يحدد ما إذا كان هناك من “متواطئين أو مشاركين لا يزالون فارين”.

وزار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مكان الحادث وترأس بعد ذلك اجتماعا طارئا للحكومة لبحث الهجمات وأمر باستنفار كل القوات الممكنة للتعامل مع منفذي الهجمات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*