20 قتيلاً من النصرة في القلمون

kalamon

صحيفة الأخبار اللبنانية:

أمنياً، اندلعت معارك في منطقة القلمون السورية، المحاذية لجرود عرسال التي تحتلها الجماعات الإرهابية التابعة للمعارضة السورية. وشنّ الجيش السوري هجمات على المجموعات المتنقلة على طرفي الحدود اللبنانية ــ السورية، فأوقع خسائر كبيرة في صفوف المسلحين. وقالت مصادر ميدانية لـ»الأخبار» إن الجيش قصف مكاناً كان يُعقد فيه اجتماع للمسلحين، كانوا يبحثون في الإعداد لهجوم واسع على قرى في القلمون، بهدف احتلالها قبل أن تسوء الظروف المناخية. وبحسب المصادر، أدى القصف إلى مقتل 20 مسلحاً، وجرح نحو 30 آخرين، بينهم «أمير جبهة النصرة» في القلمون أبو مالك التلّيّ الذي كان يترأس الاجتماع. لكن مصادر المعارضة السورية نفت إصابة التلّيّ، مؤكدة أنه كان موجوداً في مكان تعرّض للقصف، لكنه لم يُصَب بأذى. وكان لافتاً أن حساب «مراسل القلمون» (على موقع «تويتر») الموقع الذي ينطق باسم جبهة النصرة اتهم الجيشين اللبناني والسوري بقصف المكان الذي يسجن فيه الإرهابيون الجنود اللبنانيين المخطوفين من عرسال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*