23 انتهاكا إسرائيليا ضد الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ بداية العام الحالي

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية ‘وفا’،بأنها رصدت 23 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين في فلسطين منذ بداية العام الجاري، بينها 12 انتهاكا خلال الشهر الماضي.

وأكدت ‘وفا’، في تقريرها الشهري حول الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين، أن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة على الصحفيين الفلسطينيين ما زالت تشكل خطرا على حياتهم، وتعيق أداء واجبهم المهني.

وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تزال تواصل استهدافها للصحفيين عبر إطلاق الرصاص الحي والمعدني وإطلاق القنابل المسيلة للدموع، والاعتداء عليهم بالضرب والاعتقال المباشر أو بتقديمهم للمحاكمات، ضمن سياستها الهادفة لمصادرة الحقيقة وتكميم الأفواه وقمع حرية الرأي والتعبير للتغطية على جرائمها اليومية بحق المواطنين العزل، ومنع إيصالها إلى الرأي العام العالمي.

وأشار إلى أن عدد الانتهاكات بلغ 23 انتهاكا منذ بداية العام الحالي، حيث سجل شهر كانون الثاني الماضي 11 انتهاكا، فيما شهد شهر شباط المنصرم 12 انتهاكا.

وبين القرير أن عدد المصابين من الصحفيين خلال شهر شباط الماضي جراء إطلاق الأعيرة “المطاطية” وقنابل الغاز المسيل للدموع، والاعتداء بالضرب المبرح، بالإضافة إلى اعتداءات أخرى، بلغت 8 إصابات، في حين أن عدد حالات الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات وإطلاق النار التي لم ينتج عنها إصابات بلغ 4 حالات.

ونوه التقرير الى ان شرطة الاحتلال الإسرائيلي حققت بتاريخ 3-2-2016، مع مدير برنامج “صباح الخير يا قدس” الصحافي نادر بيبرس، حوالي أربع ساعات في مركز شرطة صلاح الدين في القدس، عن البرنامج الذي اعتبرت الشرطة أن مضمونه “تحريضيا”. وطالبونا ألا نتطرق إلى المواضيع السياسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*