30 ألف مقاتل عراقي يستعدون لتحرير الموصل من "داعش"

قال متحدث باسم قيادة قوات التحالف الأميركي إن 30 ألفا من القوات العراقية يخططون للهجوم على مدينة الموصل، شمالي العراق، بغرض استردادها من جماعة “داعش” الإرهابية.

وبحسب “القدس العربي”، أشار العقيد كريستوفر كارفر إلى أنه “من 8 إلى 12 لواء عراقيا، واثنين من البيشمركة الكردية يستعدون لاسترداد الموصل التي قد يوجد بها ما لايزيد عن 10 آلاف مسلح تابع لـ”داعش”.

وأوضح في مؤتمر صحفي هاتفي مع صحفيين في العاصمة واشنطن، أن القيادة العسكرية العراقية تتوقع استرداد الموصل “نهاية العام الجاري”، مستدركا “إلا أنه لازال على القوات الأميركية أن تضع تقديراتها هي الأخرى”، واعتبر الجدول الزمني العراقي “تقديراً متفائلا”.

ولفت أن “العراقيين لازالوا في وضع إعداد الخطة”، مبينا أن الدور الأميركي سيكون “في دعم خطتهم لكننا سنبحث عن طرق لتسريع الجدول الزمني للعمليات العسكرية”.

وفي وقت سابق قال قائد عمليات الأنبار، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي إن “تعزيزات عسكرية متمثلة بلواء آلي مدرع، وآخر مغاوير من الفرقة الثامنة بالجيش، وأفواج من مقاتلي العشائر السنية وصلوا اليوم إلى منطقتي الحامضية والبوعيثة، شرق الرمادي على الطريق الدولي السريع.

وأضاف المحلاوي، أن “التعزيزات العسكرية مجهزة بكافة المعدات والأسلحة، وأنها ستشارك في عمليات عسكرية مع الفرقة العاشرة بالجيش، لاستعادة مناطق وقرى جزيرة الخالدية شمال مدينة الخالدية شرق الرمادي، من “داعش”، وفك الحصار عن العائلات المحاصرة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*