(340) حاخاماً أميركياً يدعون الكونغرس الموافقة على الاتفاق النووي

دعا (340) حاخاما أميركياً الكونغرس الأميركي إلى المصادقة على الاتفاق النووي بين إيران والدول الغربية.

وعبر الحاخامات خلال رسالة ارسلت الى الكونغرس يوم الاثنين ونشرتها منظمة “أمينو” اليهودية عن قلقهم من الانطباع الذي قد يؤخذ بأن قيادة المجتمع اليهودي الأميركي متحدة في معارضتها للاتفاق النووي.

وأكدوا أنهم مع قادة آخرين من اليهود يدعمون الاتفاق بين إيران والدول الغربية، محذرين من تداعيات عدم تصديق الكونغرس عليه بالنسبة لـ”اسرائيل” والولايات المتحدة والمجتمع اليهودي.

وأشارت الرسالة إلى أن عزلة “اسرائيل”، وزيادة سباق التسلح النووي، بالإضافة الى انهيار نظام العقوبات الدولي من أهم تلك التداعيات.

وأعرب الحاخامات في رسالتهم عن قلقهم من الانطباع الذي تولد في الولايات المتحدة بأن الجالية اليهودية موحدة في رفضها للاتفاق النووي. وأكد الحاخامات تأييدهم الكامل للاتفاق واصفين إياه بـ”التاريخي”.

يذكر أن غالبية الحاخامات الموقعين على الرسالة ينتمون الى حركات يهودية تقدمية من بينها “جاي ستريت”.

يأتي ذلك، فيما يعارض اللوبي الصهيوني العالمي الاتفاق، اللجنة اليهودية الأميركية، ولجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية “إيباك” التي رجحت حصول إيران على القنبلة النووية في غضون 15 عاما – حسب زعمهم .

وأمام الكونغرس الأميركي مدة 60 يوما، بدأت من 20 يوليو الماضي، لمراجعة الاتفاقية النووية والتصويت عليها بالرفض أو القبول.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” وجه قبل عدة أسابيع رسالة إلى اليهود الأمريكيين، بضرورة معارضة الاتفاق النووي مع الإيراني. بحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء .

وتوصلت إيران ودول مجموعة “5+1” التي تضم الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، في 14 تموز/ يوليو الماضي، إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة، ويمنح الاتفاق الحق لمفتشي الأمم المتحدة، بمراقبة وتفتيش بعض المنشآت العسكرية الإيرانية، وفرض حظر على توريد الأسلحة لإيران لمدة خمس سنوات، مقابل رفع عقوبات مفروضة على طهران.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*