4 قتلى و16جريحا باطلاق نار في اكبر قاعدة عسكرية اميركية

 

قتل جندي اميركي 3 عسكريين واصيب 16 آخرين باطلاق نار في اكبر قاعدة عسكرية اميركية في ولاية تكساس ما اجبر السلطات على اغلاقها.

ونفى قائد قاعدة فورت هود الجنرال مارك ميلي ان يكون اطلاق النار مرتبط بعمل ارهابي موضحا ان الجندي الذي انتحر بعد العملية بسلاح فردي قد خدم في العراق لاربعة اشهر العام الفين واحد عشر وكان يعاني من مشاكل نفسية.

من جهة اخرى اعتبر وزير الدفاع الاميركي تشاك هاغل الحادث مأساة رهيبة واعلن عدم التوصل حتى الان إلى كل الحقائق والأمر لا زال قيد التحريات.

وقال شاهد عيان: ان الشخص الذي اطلق النار هو ابيض اللون وكان يقود سيارة بالقرب من الموقع.

وأمرت كلية وسط تكساس التي لها حرم في فورت هود، بإجلاء فوري لكل الطلاب والعاملين وإلغاء كل المحاضرات.

من جهته، قال الرئيس الاميركي باراك اوباما، إنه فجع في حادث اطلاق الرصاص الذي وقع في قاعدة فورت هود العسكرية.

واضاف أوباما للصحفين، بان الوضع غير واضح حتى الان عما يجري في قاعدة فورت هود، “لقد صدمنا بان امرا كهذا لا يزال حدوثه ممكنا”، واصفا الوضع بانه غامض، مؤكدا ان الحقيقة سوف تظهر وان ما حدث سوف يظهر على وجه الدقة.

واعتبر اوباما، ان هناك حزنا عميقا ان يحدث اطلاق نار للمرة الثانية في القاعدة في اشارة الى اطلاق النار في فورت هود عام 2009 والذي خلف 13 قتيلاً وأكثر من ثلاثين جريحاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*