50 في المائة من حالات سرطان الاطفال والدم ستتعرض لانتكاسات خطيرة نتيجة نقص الأدوية والحصار

أكد أستاذ واستشار طب الأطفال الدكتور عبدالرحمن محمد الهادي أن 200 حالة تعاني من سرطان الأطفال والدم وأن 50 في المائة من تلك الحالات ستتعرض لانتكاسات خطيرة نتيجة نقص الأدوية والحصار.

وأشار في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ إلى أن الحصار على الأدوية يمثل خطرا على الجانب الصحي في اليمن.. داعيا المنظمات الدولية والإنسانية إلى تحمل مسؤوليتها الأخلاقية والقانونية والإنسانية من أجل وقف العدوان السعودي على اليمن وفك الحصار والسماح بدخول الأدوية والمحاليل الطبية لإنقاذ الوضع الصحي المتدهور في اليمن.

ولفت الدكتور الهادي إلى أن هناك آثار مباشرة وغير مباشرة على الأطفال نتيجة العدوان السعودي على اليمن واستخدامه لأسلحة محرمة دوليا ادت إلى انتشار أمراض سرطان الأطفال وسرطان الدم .

وتطرق إلى الآثار المباشرة على الأطفال المتمثلة بالتأثيرات النفسية و ما يصاحبها من حالات اكتئاب و خوف و اضطراب في شخصياتهم قد تستمر معهم خلال مراحل حياتهم حتى مرحلة الكبر ، فضلا عن الآثار غير المباشرة و المتمثلة بالتشوهات الخلقية للمواليد بسبب الإشعاعات في المناطق التي تتعرض للقصف والغارات التي يشنها العدوان مستخدما الأسلحة المحرمة دوليا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*