93 بلدة بمحيط #الموصل تتنفس الحرية.. و #الحشد_الشعبي يستعد لـ #تلعفر

iraq-forces-victory

حررت القوات العراقية المشتركة منطقة القلاع ومعسكر جنين ضمن المحور الشرقي لعمليات تحرير مدينة الموصل، حيث وصل العدد الى أكثر من 93 منطقة وقرية منذ انطلاق عمليات تحرير الموصل ولغاية الآن.

واعلنت مصادر عسكرية عراقية بان هذه القوات تستعد لاقتحام اول احياء المدينة بعد ان تمكنت من التقدم في جميع المحاور.

واشار مصدر عسكري الى ان القوات باتت على بعد 4 كيلومترات من اول احياء الموصل، كما حررت القوات العراقية قرية الفاضلية شرق الموصل.

وفي المحور الشرقي حررت قرى طوبزاوة وخزنة طابة وخزنة والموفقية وطهراوية ومنطقة القلعات، اما المحور الجنوبي فشهد تحرير قريتي وادي القصب والحمزة.

وفي المحور الغربي أتمت قوات الحشد الشعبي استعداداتها اللوجستية لتحرير مدينة تلعفر الاستراتيجية.

يذكر ان وزارة الدفاع العراقية اعلنت، أن القوات الأمنية كبدت جماعة “داعش” الارهابية خسائر بالأرواح والمعدات بلغت 772 مسلحا، فيما ألقت القبض على 23 أخرين حاولوا الفرار أو التسلل مع العوائل النازحة.

وكانت خسائر “داعش” في المعدات، بحسب بيان الوزارة، تدمير 127 سيارة مفخخة و27 مفرزة لمدافع الهاون، كما دمرت القوات الاتحادية مخازن للأسلحة و4 منازل قام المسلحون بتفخيخها قبل الانسحاب من المنطقة.

وتمكن الجيش العراقي من كشف وتدمير 3 أنفاق كان يستخدمها مسلحو “داعش” للتحرك بعيدا عن أنظار المراقبة و40 موضعا دفاعيا للجماعة الارهابية.

وعثرت القوات المشتركة على 1.5 طن من نترات الأمونيا كانت “داعش” تنوي استخدامها لتحضير العبوات الناسفة، كما استولت القوات العراقية على 61 صاروخا من نوع “كاتيوشا” و 31 قاعدة لإطلاق الصواريخ. وعثرت قوات الجيش العراقي على معملين للتفخيخ.

والموصل هي أكبر مدينة سيطرت عليها جماعة “داعش” الارهابية، وهي المعقل الأخير لها في العراق، ويتوقع أن تكون المعركة البرية المستمرة الآن منذ 11 يوما الأكبر في العراق.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*