CIA: ’داعش’ يتسلل إلى الغرب

 

فيما يشتد الخطر “التكفيري” في أوروبا وبلاد الغرب، حذّر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “CIA” جون برينان من أنّ تنظيم “داعش” سيواصل محاولاته لتنفيذ هجمات في الغرب، وهو يعمل حاليا لإرسال مزيد من عناصره إلى الدول الغربية.

وفي كلمة له خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأميركي، أوضح برينان “أنّ التنظيم الإرهابي يدرب مسلحين جدداً ويحاول نشرهم في الغرب كعملاء له لتدبير مزيد من الهجمات في الغرب”.

واعتبر مدير الـ “سي آي أيه” “أنّ للتنظيم الإرهابي عدداً كافياً من العناصر والمتعاطفين معه في الغرب”. وتابع “إن “داعش” يحاول حاليا إرسال مزيد من الإرهابيين إلى الدول الغربية سواء أكانوا مندسين في صفوف اللاجئين، أو مسافرين بالطرق الشرعية”.

ولفت برينان الى “أنّ “داعش” يحاول بناء منظومة متكاملة لتدبير هجمات جديدة على غرار اعتداءات باريس وبروكسل”، مشيراً إلى الدعوات التي وجهها “داعش” إلى المتعاطفين معه المعروفين بـ”الذئاب المنفردة” لتنفيذ هجمات في الدول التي يعيشون فيها”.

وتابع برينان “إنّ التنظيم يعمل على التكامل بين مختلف فروعه لتحويلها تدريجيا إلى شبكة مترابطة”، معتبراً “أنّ فرع “داعش” في ليبيا يعد الأكثر تطوراً ويمثل الخطر الأكبر”، مضيفاً أن “داعش” يعمل على توسيع دائرة نفوذه في إفريقيا.

كما أكّد برينان “أنّ الجهود الدولية أضرت بقدرة “داعش” على جمع الأموال، على الرغم من أنه ما زال يحصل على عشرات ملايين الدولارات شهريا، إذ تأتي معظم عائداته من الضرائب المفروضة في الأراضي الخاضعة لسيطرته، وبيع النفط الخام”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*