تصفح الوسم

سند الصيادي

مؤشراتُ الحرب أوضحُ من ذبذبات السلام

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: قالت صنعاء: إن اللقاءات التي أجرتها مع الوساطة العمانية كانت مثمرةً وقدمت تصوُّراتٍ للأفكار المطروحة في المفاوضات، وفي هذا القول لا تسوق صنعاء لأي تقدم أَو بشائرَ تلقتها في اتّجاه الهُدنة أَو…

شهادةٌ وسيادة

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: مفهومُ السيادة واستقلال القرار بحد ذاته مفهومٌ عظيمُ التأثير على حياة الناس والأوطان، تنعكسُ آثارُه على الوضع الإداري والأمني والعسكري والاقتصادي والثقافي والاجتماعي… إلخ، والبحث عن معالجات أَو حلول…

مولدُ النور وشُعلةُ الثورة

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: تتوافقُ مناسبةُ المولد النبوي الشريف لهذا العام مع الذكرى الثامنة لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر، وفي هذه المصادفة الزمنية بين المناسبتَين الدينية وَالوطنية ثمة تلاقٍ مكانيٌّ بين الرسالة وَالمنهج،…

إعصارُ الحسم

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: دشّـنت القيادةُ السياسيةُ حملة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار، وَهي حملةٌ قد تُحدِثُ ثورةً شاملةً في مواجهة العدوان على كافة المستويات وتُؤْذِنُ باقترابِ النصر، إذَا ما تم التحَرُّكُ الجماعي لتنفيذ…

حرية اليمن السعيد

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: بدأت بشائرُ الحرية والعزة والكرامة تلوحُ رايتُها ومواكبُها في اليمن، وَبدا لأول مرة أن التحالُفَ المعتدي وناطقَه صدقوا أَو صدفوا في توصيف الحالة الراهنة لليمن خلافاً لما قصدوه في إعلانِهم لعمليتهم…

عدوانُ تزييف الهُــوِيَّة

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: بعيدًا عن المخطّطات وَالأساليب الهادفة لتجريف الهُــوِيَّة اليمنية وَالتراث اليمني والقيم الثقافية والوطنية والدينية لهذا الشعب، والتي يشتغل عليها تحالفُ العدوان منذ سنوات طويلة؛ بهَدفِ تفكيكِ…

جريمةٌ تقوِّضُ كُـلَّ الخيارات دون النصر

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: بإعدامها عشرةً من الأسرى الأبطال من رجال الجيش واللجان الشعبيّة، تعيدُ قوى تحالف العدوان ومرتزِقتها تذكيرَ الشارع اليمني بأنها كياناتٌ إرهابية وَإجرامية متنصلةٌ عن قيم وَأعراف المجتمع اليمني،…

بصيرة وجهاد وقائد

صحيفة المسيرة اليمنية- سند الصيادي: كما كان المنطلَقُ في ميدان المواجهة للعدوان السعوديّ الأمريكي من روح الثورة الزيدية المباركة، جاءت منطلقاتُ ومضامينُ خطاب السيد القائد في الذكرى، موازِنةً بين العنوانَين العريضَين التي حملهما زيدُ…