اليابان توافق على اجراء بحث صاروخي مشترك مع بريطانيا وتصدير اجزاء اسلحة للولايات المتحدة

اعلنت اليابان موافقتها اليوم على اجراء بحث مشترك مع بريطانيا حول صاروخ جو – جو ، كما وافقت على تصدير اجزاء وعناصر صاروخية الى الولايات المتحدة.
وذكرت وزارة الدفاع ، في بيان نقلته وكالة الانباء اليابانية /كيودو/، ان البحث المشترك بين طوكيو ولندن سيغطي صاروخ /ميتيور/ الذي يجري تطويره بين بريطانيا ودول اوروبية اخري، من بينهم فرنسا والمانيا، حيث من المتوقع ان تنفذ اليابان وبريطانيا محاكاة لاداء الصاروخ مع اضافة تكنولوجيا يابانية.
وقالت مصادر حكومية ان مخاوف تتعلق بمدي دقة صاروخ /ميتيور/ بعيد المدي دفعت بريطانيا للتطلع الى شركات يابانية للاستفادة من تكنولوجياتها المتقدمة في مجال اجهزة الاستشعار.
واشارت الى ان الصاروخ يمكن تحميله على الطائرات الشبح المقاتلة /F-35/ ، وهو ما تخطط طوكيو لشرائه من اجل قوات الدفاع الذاتي الجوي اليابانية.
وعلى نحو منفصل، قررت اليابان الموافقة على تصدير اجزاء من منظومة صواريخ /باتريوت/ الدفاعية من طراز /باك-2/ ارض – جو يابانية الصنع الى الولايات المتحدة.
وكشف تقرير اعدته صحيفة /نيكي/ اليابانية، في وقت سابق من الشهر الجاري، عن ان شركة /ميتسوبيشي/ للصناعات الثقيلة تخطط لتصدير اجهزة استشعار عالية الكفاءة لمنظومة صواريخ باتريوت /باك-2/ الدفاعية.
ويعد جهاز الاستشعار مكون رئيسي لجهاز يتم تركيبه في رأس الصاروخ يحدد هوية ومسارات الاهداف.
وتعد هذه القرارات الاولي من نوعها التي يقدم علي اتخاذها مجلس الامن الوطني الياباني منذ قرار الحكومة بتخفيف القيود المفروضة على تصدير الاسلحة الى الخارج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*