"جبهة العمل الإسلامي" و"تيار الفجر" كرما جرحى "المقاومة الإسلامية"

كرمت “جبهة العمل الإسلامي في لبنان” و”تيار الفجر”، جرحى “المقاومة الإسلامية – قوات الفجر” من أبناء صيدا والجوار، “ممن أصيبوا خلال المواجهات مع العدو الصهيوني منذ الاجتياح الاسرائيلي عام 82″، وذلك في حفل أقيم في بلدية صيدا بحضور رئيس “التيار” عبد الله الترياقي وممثلين عن القوى الإسلامية والوطنية والفصائل الفلسطينية والعلماء وأهالي الجرحى.

الزين
وألقى رئيس مجلس أمناء “تجمع العلماء المسلمين” القاضي الشرعي الشيخ أحمد الزين كلمة اكد فيها “الالتزام بأحكام الكتاب والسنة الداعية إلى وحدة المسلمين والعمل على محاصرة الفتن المذهبية والطائفية، واستمرار المواجهة مع العدو الصهيوني والقوى الداعمة له من أجل تحرير كامل التراب العربي والفلسطيني”.

جادي
ثم ألقى ابو صهيب جرادي كلمة “تيار الفجر” فشدد على “قوة لبنان في العمل على تأمين كافة عناصر القوة المضادة للعدو الاسرائيلي في الساحتين الرسمية والشعبية، في إطار الجيش والمقاومة، وصولا الى تحصين هذا البلد وتقوية مناعته الأمنية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية، وعلى التلازم الوثيق بين حرية الشعوب العربية ومطالبها العادلة”، وقال: “إن محاولات جر مدينة صيدا الى السقوط في مستنقعات الفتنة الطائفية والمذهبية لن تنجح”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*