ميركل لا تعفي نفسها من المسؤولية عن أعمال الشغب في هامبورغ

 

ميركل لا تعفي نفسها من المسؤولية عن أعمال الشغب في هامبورغ

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعمها لعمدة مدينة هامبورغ، أولاف شولتز، وسط دعوات إلى استقالته، من جراء الاضطرابات العنيفة التي عمت المدينة في أثناء قمة G20 الأخيرة هناك.

وقالت ميركل لقناة ARD التلفزيونية: “حدثت أشياء غير مقبولة على الإطلاق. وأنا أتحمل المسؤولية عنها شأني شأن أولاف شولتز، فأنا لا أعفي نفسي منها”.

 



وشهدت هامبورغ في 7-8 من هذا الشهر حالة طوارئ بسبب تظاهرات الآلاف من اليساريين المتشددين المحتجين على استضافة المدينة لقمة “مجموعة العشرين”. وعلى الرغم من انتشار 20 ألف شرطي لحماية النظام العام في المدينة، إلا أن الوضع الأمني هناك تفاقم فجر 8 يوليو/تموز، حيث نشر المحتجون الدمار في عدد من الشوارع ونهبوا مركزا تجاريا وسط هامبورغ.

وأسفرت الاضطرابات عن توقيف حوالي 300 شخص وإصابة نحو 500 من عناصر الشرطة بجروح.

وطالب أعضاء حزب “الاتحاد المسيحي الديمقراطي” (حزب ميركل) في هامبورغ باستقالة العمدة أولاف شولتز، متهمينه بسوء تقدير خطر المتشددين اليساريين. فيما أعلنت المستشارة الألمانية في مقابلة مع ARD أنها لا تعتبر مطالبة رفاقها الحزبيين هذه عادلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*