آل سعود وآل خليفة يعتقلون عشرات الهنديات ويبيعونهنّ

كشف تقرير لوزارة العدالة الاجتماعية في الهند عن أن الهنديات أصبحن كالمنتجات في السعودية والبحرين، ففي الأولى تباع الهندية بأربعة آلاف جينه إسترليني، وفي الثانية بألفي جنيه إسترليني.

صحيفة الـ”إندبندنت” نقلت عن وزير الشؤون الاجتماعية الهندي بايل راهونثا قوله إن النساء من الولاية الواقعة جنوب الهند محتجزات في ظروف مروعة داخل سجون الدول الخليجية بعد فرارهن من أزواجهن وأرباب العمل، ويطلقن نداءات استغاثة لحكومة الهند كي تتحرك لإنقاذهن.

وناشد راهونثا في رسالة بعثها إلى وزير الخارجية الهندي شوسما سواراج حكومة بلاده بحماية النساء الهنديات من وكلاء التوظيف في الخارج التي تبتاعهن كما لو أنهن من “متجر” بعد استدراجهن بوعود عمل مغرية خارج أوطانهن.

 آل سعود وآل خليفة يعتقلون عشرات الهنديات ويبيعونهنّ

 

وأكد أن الأشهر القليلة الماضية شهدت التماس أكثر من 25 إمرأة هندية حاليًا في السجون الخليجية المساعدة من حكومة بلادهن، مشددًا على ضرورة تدخل السفارات الهندية في دول الخليج لحل المسألة وتقديم المساعدات اللازمة من حيث المأكل والملبس والمأوى، وتوفير حرية السفر والوثائق اللازمة بالسرعة الممكنة.

وردًا على رسالة راهونثا، أكدت الحكومة الهندية أنها سترسل وزراء إلى السعودية والبحرين خلال الشهر المقبل للتحقق مما يجري ومن ظروف احتجاز العاملات في السجون.

وتعتقل النساء المهاجرات بسبب جرائم بسيطة وبعد انتهاء إقامتهن يعرضن للبيع لمن يدفع أكثر.

ووفقا لصحيفة الـ”اندبندنت”، يقدر الخبراء أن أكثر من 20 ألف إمرأة هندية يحتجزن في ظروف سيئة، وكانت هناك شكاوى من سوء المعاملة الجسدية وعدم دفع الرواتب والحرمان من حقوق الإنسان الأساسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*