أربع مجازر سعودية جديدة في 3 أيام و3 مدن يمنية: أكثر من 40 شهيداً، من بينهم أسرتان بكاملهما

 

أربع مجازر في 3 أيام متتالية أضافها العدوان السعودي إلى رصيده المثقل بالجرائم والضحايا والأبرياء وأرواح اليمنيين، اثنتان منها في إب، وثالثة في حجة، ورابعة في ذمار، راح ضحيتها العشرات من الأبرياء من النساء والأطفال، وآخرها يوم الخميس، حيث استشهد أفراد أسرتين بكاملهما في محافظتي ذمار وحجة جراء صواريخ العدوان السعودي.
واستشهد أفراد أسرة كاملة: أب وأم و3 أطفال، جراء غارة استهدفت سيارتهم على الطريق الرابط بين حجة وعمران، مساء الخميس 21 مايو/آيار 2015، بمنطقة “كحلان عفار” التابعة لمحافظة حجة (شمال غرب اليمن).
وقالت مصادر محلية في المنطقة لوكالة “خبر”، إن الغارة استهدفت سيارة نوع “شاص” تقل أسرة من 5 أشخاص، استشهدوا جميعهم.
وأوضحت المصادر، أن الغارة وقعت فوق قرية “بيت زعبل”، على الطريق بين حجة وعمران، بكحلان عفار.
وفي ذمار، وسط البلاد، استشهد وأصيب العشرات، (20 شهيداً على الأقل) معظمهم نساء وأطفال، من بينهم 8 أشخاص من أسرة واحدة استشهدوا جراء قصف منزلهم بصاروخ ألقته طائرات العدوان السعودي التي شنت غارات عنيفة وقصفاً عشوائياً مكثفاً على مدينة ذمار يوم الخميس 21 مايو/ آيار 2015.
وكانت ارتفعت حصيلة الشهداء والجرحى جراء غارات طيران العدوان السعودي على معسكر قوات الامن الخاصة، بمنطقة شبان بمدينة اب الاربعاء 20 مايو 2015، الى 8 شهداء و5 جرحى. واستهدف مقر الأمن الخاصة بعشرات الصواريخ.
جاء ذلك بعد يوم واحد من مجزرة ارتكبها العدوان السعودي بحق مدنيين على الطريق العام في سمارة. ونفذ طيران العدوان السعودي، الثلاثاء 19 مايو، غارتين جويتين في محافظة إب اسفرت إحداهما عن استشهاد 9 مواطنين كانوا على متن باص نقل، وسيارة هيلوكس على الطريق العام بقرية الحزة التابعة لمديرية يريم وهم في طريق سفرهم إلى قراهم ومناطقهم قادمين من العاصمة صنعاء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*