أمراء سعوديون: ولي ولي العهد "طائش" لا يصلح للحكم

alalam_635797615225192182_25f_4x3.jpg

قالت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، إن ولي ولي العهد، وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان، الابن المدلل للملك السعودي سلمان، أصبح هدفًا للانتقادات داخل القصر، في وقت يتهم فيه المنتقدون بن سلمان بالتهور في السياسة الخارجية والبذخ.

وأشارت إلى أن أمراء يمثلون كبار الشخصيات بأسرة آل سعود، أعلنوا في خطاب بأن لديه عيوبًا شخصية كبيرة وغير صالح لتولي منصب رفيع.

واتهم الخطاب، الذي اطلعت الصحيفة على نسخة منه، ولي ولي العهد بـ”طيش الشباب”، ما ادى الى شنه ضربات جوية ضد شعب أعزل باليمن.

وتحدثت الصحيفة عن أن الحملة التي تقودها السعودية في اليمن، تأتي في وقت تسبب فيه انخفاض أسعار النفط في قيام المملكة بسحب 73 مليار دولار من أصولها في الخارج، لسد عجز الموازنة.

وتكشف تقارير صحفية نشرتها وسائل اعلام، عن حجم العجز والتخبط لدى العائلة المالكة السعودية بأدارة الدولة، وتمضي امور البلاد بيد ولي ولي العهد محمد بن سلمان الذي تشير اليه بأنه سيء التصرف والسلوك .

ويكشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، ان الأمير محمد، وبعد ان استولى على السلطة كلها من خلال والده، رأى أن الحصول على المليارات عن طريق صفقات الدفاع مشوار طويل، فقرر أن يذهب للمصدر نفسه، وهي أرامكو.

وكشف “مجتهد” أيضا عن الصراع بين محمد بن نايف، ومحمد بن سلمان، ليقول.. بدأ القلق يدب في قلب بن نايف وتيقن أن الدورعليه اليوم أو غدا بعد أن جمع بن سلمان سلطة الجيش، والحرس الملكي، وكل السلطة المالية والإعلامية بيده.

ويخشى محمد بن نايف أن يصدر قرار ملكي بتجريده من أي سلطة تحت يده مثل وزارة الداخلية أو المجلس السياسي والأمني. فلا يملك أي طريقة لمنعه، وتجري الآن مراهنات بين أبناء العائلة الحاكمة على القوة التي ينوي محمد بن سلمان السيطرة عليها في الخطوة التالية: الحرس الوطني أو الداخلية؟.

واكد المحيطون بالملك أن بن سلمان رتب فريقا للسيطرة على الملك بمن فيهم نائب مدير الديوان تميم السالم الذي يمتلك أسرارا وفضائح وصفت بالكارثية.

ويشتد صراع الأجنحة داخل الأسرة الحاكمة، وأصبح الانقسام العمودي يرخي بظلاله داخل الجناح السديري الذي كان على تنافس تاريخي مع بقية الأجنحة. والمادة الرئيسة في هذا الصراع، العدوان على اليمن، بنتائجه وتداعياته، سوف يرجح كفة طرف على آخر.

والطرف الذي يقود العدوان هو ولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان، تؤكد المعطيات امتلاكه ختم الملك سلمان، بسبب تحكمه في والده ومن ثم في الديوان الملكي. ويوصف ولي ولي العهد من قبل عارفيه بالمتهور والمراهق، وإن المناصحة أو إبداء رأي مخالف لرأيه يؤدي بصاحبه إلى إطاحته أو الانتقام منه.

والأساس في هذه التغييرات قائم على تقديم محمد بن سلمان على أنه نقل المملكة من التراخي والتراجع إلى عاصفة الحزم وإعادة الأمل بتأديب اليمن وإعادته إلى الوصاية السعودية، وأن الانتصار في هذا العدوان يعيد إلى السعودية لعب دور إقليمي وإسلامي أكبر من الدور الحالي.

ويرى مراقبون في الشأن السعودي بأن حكم ال سعود ينذر بالسقوط الكبير بعد الاحداث التي شهدها موسم الحج لهذا العام، وموت الاف من الحجاج بسبب سوء الادارة والتنظيم، وسط فساد واضح لدى امراء ال سعود الماسكين في السلطة.

“المسلة”

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*