أمير من أصحاب “السمو الملكي” يدعو لعزل الملك ويتهم محمد بن سلمان بسرقة المليارات ومجتهد يعلق

saudi-emir-tweets

طالب الأمير السعودي سعود بن سيف النصر بتحرك لتغيير السلطلة من خلال عزل الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد محمد بن نايف ومحمد بن سلمان، وتعيين والده الأمير أحمد بن عبدالعزيز ملكاً، معتبراً أنّه “شخصية قيادية عليها إجماع الأسرة”.

واتهم بن سيف النصر محمد بن سلمان بسرقة أموال الدولة وباستغلال خرف والده الملك، دعياً ما عبر عنها بـ”الشخصيات الفاعلة والمؤثرة في الأسرة”(الحاكمة) ومشدداً على أعمامه من أبناء الملك المؤسس عبد العزيز، إلى ضرورة التحرك العاجل حيال إستيلاء الأخير على نحو 500 مليار ريال سعودي (133 مليار دولار) خلال الخمسة أشهر الأخيرة بلا رقيب ولا حسيب.

ولفت الأمير السعودي، إلى فقدان احتياطي مؤسسة النقد ما لا يقل عن ٢٠٠ مليار ريال، وما فقد من ميزانية هذا العام ومن الدخل غير المسجل رسمياً، حسب قوله، كاشفاً أنّ الدولة تنتج يومياً 12 مليون نفط يومياً، بينما هي تقول إنها تنتج فقط 9 ملايين.

وسعود بن سيف النصر هو من أصحاب السمو الملكي أي أنه واحد ممن له حق تولي العرش وفقاً لنظام الحكم، انتقد مراراً خلال الشهرين الماضيين تعيين ابن نايف وابن سلمان في ولاية العهد، ووصف الأخير بالمتهور و “الجنرال الصغير”. وأكد أن غالبية أفراد الأسرة الحاكمة لم تبايع المحمدين.

يذكر أن مؤسسة النقد أعلنت الأسبوع الماضي أن الاحتياطي النقدي للبلاد انخفض من نحو 900 مليار ريال إلى 700 مليار منذ مطلع العام الجاري.

وفي السياق، علق المغرد السعودي المثير للجدل “مجتهد”، على تغريدات سعود بن سيف النصر معتبراً أنها تغريدات خطيرة، مشيراً إلى أنّها المرة الأولى التي يصرح أحد أبناء العائلة بأن وضع الملك لا يؤهله للحكم، لافتاً إلى حالة السرقة والنهب الهائلة.

وكشف مجتهد هن حديث يدور في أوساط العائلة، حول انخداع بابن نايف الذي وضعوا رهانهم عليه بعد التغييرات الأخيرة فتبين أنه لئيم استغل ثقتهم وحسن ظنهم، بحسب قوله، مشيراً إلى أنّهم سكتوا عن التغييرات طمعا في أن يتحرك بن نايف لاحقا لإعادة الترتيب ظنا منهم أنه يقدم مصلحة العائلة على مصلحته.

وأوضح أنّ مراهنتهم على ابن نايف كانت أنه سيبادر مع مرور الوقت لسحب صلاحيات بن سلمان والتحرك مع أعمامه لإعادتهم للسلطة وإعفاء الملك بسبب عجزه العقلي، لكن حصل العكس وتبين أن بن نايف استغل ثقتهم للتخلص من طموحهم، وفي المقابل تذلل لابن سلمان حتى يضمن البقاء في ولاية العهد ليصبح ملكا بعد ذلك.

وذكر أنّه منذ موت الملك عبدالله ثم إقالة مقرن لم يقدم على أي خطوة تعيد الاعتبار لأبناء عبدالعزيز -وخاصة أحمد- (والد سعود بن سيف النصر) وفي المقابل رضي بدور الخادم لابن سلمان.

وقال أن أعمامه وكثير من بني عمه يتحدثون أنه لم يعد يكثرث بتوازن العائلة، ولا يهمه إلا شيء واحد: أن لا يطرده بن سلمان، ولذلك يراعيه في كل تصرفاته.

وكشف أن تفكير العائلة حاليا باستبعاد كل الثلاثة الملك وبن نايف وبن سلمان، بعد أن كان التفكير باستبعاد محمد بن سلمان، معتبراً ذلك “مجرد كلام”.

وإعتبر مجتهد أنّ جميهم يعلمون  عن فساده المالي والأخلاقي والمخدرات سابقا وسكتوا لأنه شاطر بالقمع وحين أن انقلب عليهم تحدثوا عنها.

تغريدات سعود بن سيف النصر:

تغريدات مجتهد:

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*