أنباء عن اصابة زعيم داعش و 3 من مرافقيه بتسمم شديد

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، الاحد، عن إصابة زعيم تنظيم”داعش” ابراهيم العواد الذي يلقب نفسه “ابو بكر البغدادي” وثلاثة من قياديي التنظيم بحالة من “التسمم الشديد” بعد تناولهم وجبة طعام على الحدود العراقية – السورية جنوب غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “معلومات استخبارية دقيقة وصلتنا، مساء اليوم (امس الاحد)، تفيد بأن زعيم تنظيم داعش الارهابي ابو بكر البغدادي وثلاثة من قياديي ما يسمى بمجلس الشورى اصيبوا بتسمم اثر دس السم لهم في وجبة غداء تناولوها في احد مضافات التنظيم الارهابي على الحدود العراقية السورية من جهة البعاج، ( 90 كم جنوب غربي الموصل)”، مبيناً ان” التنظيم الارهابي استنفر عناصر على خلفية الحادث وشن عمليات اعتقال واسعة طالت المنطقة التي كان البغدادي يتواجد فيه لمعرفة الاسباب التي تقف خلف دس السم لقادة التنظيم”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “التنظيم الارهابي يفرض رقابة شديدة على تحركات البغدادي خوفاً من استهدافه من قبل طيران التحالف الدولي”، مشيراً إلى أن “البغدادي يتحرك بين العراق وسوريا وغالبية تحركاته مجهولة لا يعلمها الا المقربين منه وهم اعضاء ما يسمى بمجلس الشورى او مجلس المجاهدين وهم مقربون منه يحملون جنسيات عربية وأجنبية”.

وأوضح المصدر أن “البغدادي والمصابين الثلاثة نقلوا تحت مراقبة شديدة الى موقع مجهول”، مؤكدا أنــه “يعاني من حالة تسمم شديد بعد تناوله وجبة الطعام تلك”.

يشار الى أن اضطرابات هزت مدينة الموصل في العشرين من ايلول الماضي، أرغمت زعيم تنظيم “داعش” المدعو ابو بكر البغدادي على الخروج من مخبأه في أحد احياء المدينة، (حي الرسالة، وسط الموصل).

وسيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد) في حزيران 2014، واعلن البغدادي “خليفة” للدولة المزعومة، والتي عدت الموصل مركزا لـ”الخلافة” وأهم معاقل التنظيم في البلاد، خاصة بعد أن خسر الكثير من الأراضي التي كان قد سيطر عليها في العراق بعد ذلك التاريخ خلال معارك أدت الى مقتل الكثير من عناصره.
اصابة، البغدادي، مرافقين، تسمم، شديد، الموصل،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*