أهالي البلدات اللبنانية ينظرون بارتياح لتقدم الجيش السوري والمقاومة

أهالي البلدات اللبنانيّة المحاذية للسلسة الجبلية الفاصلة مع سوريا ينظرون بارتياح لتقدّم الجيش السوري والمقاومة اللبنانيّة في جرود القلمون، خاصة بعد تراجع خطر المجموعات الغرهابية الذي كان يؤرق السكان.
اهالي القرى البقاعية يرحبون بتقدم الجيش السوري والمقاومة اللبنانية
اهالي القرى البقاعية يرحبون بتقدم الجيش السوري والمقاومة اللبنانية
الجيش السوريّ والمقاومة يتقدّمان في جرود القلمون، الخطر الإرهابيّ يتراجع ولم يعد يؤرّق سكّان البلدات المحاذية للسلسلة الشرقية في البقاع اللبناني.
أهالي هذه البلدات والذين عانوا في العامين الماضييْن تسلّل الانتحاريين بسياراتهم المفخخة إلى قرى البقاع الشماليّ أضحوا اليوم أكثر اطمئناناً، اطمئنان يعبّر عنه سكان بلدة رأس بعلبك.
ليس بعيداً عن رأس بعلبك تلامس بلدة الفاكهة حدود السلسلة الشرقية وأهاليها يشكرون المقاومة على إبعادها الخطر التكفيريّ.
بلدة اللبوة تثمّن بدورها إنجازات المقاومة والجيش السوريّ في الجرود، معركة القلمون ستعيد الإطمئنان إلى بلدات البقاع الشماليّ والأوسط، خصوصا أنّ من أبرز نتائجها بحسب قادة ميدانيين إبعاد الجماعات المسلّحة عن الحدود اللبنانيّة السوريّة من الشمال إلى الجنوب على خلاف الحدود السورية مع تركيا والأردن والعراق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*