إدمان الإنترنت يقلل المناعة

أفادت دراسة أجرتها جامعة “سوانسي” ببريطانيا، وجامعة “ميلانو” في إيطاليا أن إمضاء الكثير من الوقت على شبكة الإنترنت، يزيد من خطر الإصابة بالبرد والزكام.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن السبب يتمثل في أن مدمني الإنترنت أكثر عرضة للبقاء وحدهم وانعزالهم عن المحيط الخارجي، الأمر الذي يضعف الجهاز المناعي.

وتساهم قلة الاحتكاك مع الآخرين، مع تقلص الوقت الذي تقضيه تلك الفئة خارجاً، في تقليل تعرضها للجراثيم، حيث إن الأشخاص يمضون ما يتراوح بين 6 ساعات و10 ساعات يومياً، على شبكة الإنترنت.

وخلال الدراسة، وجد الباحثون أن تأثير الإنترنت منفصل عن مجموعة من العوامل الأخرى، كالاكتئاب، وقلة النوم، والشعور بالوحدة، والتي هي في واقع الأمر عوامل ترتبط بمستويات عالية من استخدام الإنترنت وأيضاً مع الحالة الصحيــة السيئــة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*