إصابة 4 فلسطينيين بالرصاص الإسفنجي والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة نعلين

أصيب 4 شبان فلسطينيين بالرصاص الإسفنجي والعشرات من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية التي خرجت في بلدة نعلين غرب مدينة رام الله للتنديد بالاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصادر محلية القول: إن المسيرة جاءت دعمًا للأسير المضرب عن الطعام محمد القيق، ورفضا للاحتلال وإجراءاته العدوانية بحق الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده.

من جانب آخر تظاهر آلاف المواطنين الفلسطينيين في محافظة الخليل بعد صلاة الجمعة اليوم، تضامنا مع الأسير محمد القيق الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام، لليوم الـ80 على التوالي.

وانطلقت مسيرة بمشاركة الآلاف في بلدة دورا، جنوب الخليل، مسقط رأس الأسير القيق، من مسجد البلدة الكبير، وصولا إلى ساحة بلدية دورا، بمشاركة رسمية وممثلين عن الفعاليات الوطنية والحزبية والشعبية.

وقالت عائلة القيق إن ابنها يدفع حياته ثمنا للحرية، والرسالة الإعلامية التي يحملها دفاعا عن فلسطين وأرضها.

وطالب مشاركون في المسيرة بضرورة الإفراج عن القيق، سيما وأن وضعه الصحي دخل مرحلة الخطر الشديد.. واستنكروا سياسة الاعتقال الإداري.

ونظمت فعاليات أخرى في مدينة الخليل، انطلقت من مسجد الحرس وصولا إلى دوار ابن رشد المدينة، وأخرى في البلدة القديمة، رفع خلالها المشاركون صور القيق، ويافطات تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته، والعمل للإفراج عنه.

والأسير القيق يبلغ من العمر (33) عاماً، وهو من مدينة دورا بمحافظة الخليل، ويعمل مراسلا صحفيا لقناة المجد الفضائية، وهو متزوج وأب لطفلين، ومضرب عن الطعام منذ تاريخ 25 نوفمبر الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*