إيران تفرج عن البحارة الأمريكيين بعد احتجازهم لبعض الوقت لخرقهم المياه الإقليمية

 

اعلنت قوات حرس الثورة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن إطلاق سراح البحارة الأمیرکیین العشرة الذین تم ایقافهم أمس الثلاثاء لخرقهم المیاه الإقليمية الایرانیة، وأكدت أن قرار اطلاق سراح البحارة جاء بعد أن ثبت بشکل قاطع أنهم لم یتعمدوا دخول المیاه الایرانیة.

واشارت دائرة العلاقات العامة لقوات حرس الثورة في إيران في بيان لها، إلى ان وحدات الحرس عثرت علی أسلحة خفیفة ومتوسطة في الزورقین الأمیرکیین الذین تم ضبطهما، وبعد نقلهم الی مقر القوة البحریة للحرس الثوری جری التحقیق مع البحارة حول أسباب وطریقة دخولهم غیر القانونیة للمیاه الایرانیة.

بموازاة ذلك، أجری مسؤولون الأمیرکیون العدید من الاتصالات مع المسؤولین الایرانیین أکدوا خلالها أن الزوارق والبحارة الأمیرکیین لم یکونوا متعمدین فی دخلوهم المیاه الایرانیة وطالبوا بالافراج عنهم.

البحارة الأمريكيون

البحارة الأميركيون

واضاف البیان “بعد القیام بعدد من الاجراءات الفنیة والتعاطي مع الجهات السیاسیة والأمنیة المسؤولة، والتأکد من أنهم لم یتعمدوا دخول المیاه الایرانیة، وأعتذارهم علی ذلي تم الافراج عنهم”،

وأكد البیان أن “الأمیرکیین تعهدوا بعدم تکرار خطئهم، وقد تم الافراج عنهم قبل دقائق فی المیاه الدولیة”، مشيرا إلى أن “القوات البحریة لحرس الثورة في إيران ستواصل کما في السابق دفاعها عن السیادة البحریة والحدود الایرانیة بکل قوة وصلابة”.

وكانت القوات البحرية لحرس الثورة الإيراني قد اعلنت عن ضبط زورقین امریکیین عصر أمس الثلاثاء، واعتقال البحارة الذین کانوا علی متنهما في الخلیج، بعد دخولهما بشکل غیر قانوني إلى المیاه الاقلیمیة للایران قرب جزیرة “فارسي”.

كما أكد قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني العميد علي فدوي في وقت سابق، أن “تواجد القطع البحرية الاميركية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز أضر بأمن واستقرار المنطقة منذ البداية”، مشيرا إلى أن القوات البحرية تصدت لمحاولات إنقاذ جوية وبحرية للبحارة الاميركان، دون جدوى خلال 40 دقيقة بعد اعتقالهم”، كما لفت الى ان “وزير الخارجية الايراني طالب نظيره الاميركي بالاعتذار على اختراق البحارة الاميركيين للمياه الاقليمية الايرانية”.

الزوارق الأمريكية

الزوارق الأميركية

بدوره، قال مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف إن “الحديث عن الإفراج الفوري عن الجنود الاميركيين هو مجرد تكنهات لا نؤكدها أو ننفيها”، مشيرا إلى أن “الامر سيكون مرتبطًا بنتائج التحقيقات معهم”.

وفيما اعلنت الولايات المتحدة ان الزورقين انجرفا إلى المياه الإقليمية الإيرانية اثناء رحلة بين الكويت والبحرين، اشارت مصادر اميركية إلى أن وزير الخارجية الاميركي اتصل بنظيره الايراني لتأمين الافراج عن البحارة، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وقال البيت الأبيض إن “واشنطن على علم بالموقف الذي تحتجز فيه السلطات الإيرانية زورقين، وتعمل على إعادة طاقميهما الأميركيين”، وأضاف نائب مستشارة الأمن القومي بن رودز إن الإدارة الأميركية “تعمل على حل الموقف وكلها أمل في ذلك”.

وصرح مسؤولون في وزارة الحرب الأميركية “البنتاغون” بأن القوات الإيرانية احتجزت زورقين تابعين للبحرية الأميركية في وسط مياه الخليج الفارسي.

وذكرت شبكة “إن بي سي” الأميركية أن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أجرى اتصالات هاتفية بالمسؤولين الإيرانيين في محاولة للإفراج عن البحارة الأميركيين، فيما اكد مسؤول عسكري اميركي ان تسعة رجال وامرأة واحدة تحتجزهم إيران وإنهم كانوا على متن زورقي دورية.

الزوارق الأمريكية

الزوارق الأمريكية

الزوارق الأمريكية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*