إيطاليا تتسلم جثمان شاب من مواطنيها قتل في مصر

وصل إلى روما السبت 6 فبراير/ شباط جثمان شاب إيطالي عثر عليه ميتا وعلى جسمه آثار تعذيب بعد 10 أيام على اختفائه في القاهرة.

واستقبل وزير العدل أندريا أورلاندو وذوو الشاب جثمانه في روما، فيما تناولت وسائل الإعلام الإيطالية قضية مقتل الشاب منذ أيام.

وصرح وزير العدل “أنا هنا لتقديم تعازي الحكومة.. ولأؤكد أيضا إرادة الحكومة معرفة كل الملابسات في أسرع وقت، وإحالة المسؤولين إلى القضاء”.

وفيما وصل محققون إيطاليون إلى القاهرة، من المقرر إجراء تشريح جديد بعد الظهر في روما حيث فتحت النيابة العامة تحقيقا ضد مجهول بتهمة القتل.

وكان تقرير النيابة العامة المصرية أشار إلى عدد كبير من الجروح وآثار حروق سجائر على جثة الشاب الإيطالي.

وتحدث السفير الإيطالي في القاهرة موريتسيو مساري لصحيفة إيطالية عن زيارته الصعبة للمشرحة. وقال “رأيت جروحا وحروقا وكدمات. ولا شك أن هذا الشاب تعرض للضرب العنيف والتعذيب”.

يذكر أن ريجيني، طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية، وكان يجري أبحاثا حول الحركات العمالية في مصر. وقد اختفى في 25 يناير/ كانون الثاني في وسط القاهرة وعثر على جثته في حفرة في الثالث من فبراير/ شباط.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*