اعتقال 7 مرابطين وإصابة مسن خلال اقتحام عسكري واسع للأقصى

 

اعتقلت عناصر من الوحدات الخاصة وأخرى تابعة لوحدة المستعربين بقوات الاحتلال، صباح اليوم سبعة مصلين من المعتكفين والمرابطين بالمسجد الاقصى المبارك بعدما أوسعتهم ضربا، وأصابت عددا آخر بينهم مسن برصاصة مطاطية بعينه نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج .

وكانت قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الاقصى صباح اليوم ،وحطمت أقفال المصلى القبلي وداهمته ،وألقت عشرات القنابل الغازية المسيلة للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط على المصلين بهدف إخراجهم من المسجد واعتقالهم وتفريغ الأقصى من المصلين لصالح اقتحاماتٍ جديدة للمستوطنين .

في الوقت ذاته، حاصرت قوات الاحتلال مجموعة أخرى من المصلين في مسجد قبة الصخرة، وشرعت بملاحقة عدد من المصلين في باحات الأقصى، وبلغ مجموع من اعتقلتهم حتى اللحظة سبعة مصلين على الأقل.

كما منعت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم فئتي الشبان والنساء من دخول الأقصى المبارك، وسمحت فقط لكبار السن من الرجال بالدخول إليه، في حين أغلقته في هذه اللحظات أمام المصلين تمهيداً لاقتحاماتٍ متوقعة من المستوطنين اليهود.

وفي غزة، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين الفلسطينيين شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وذكرت وكالة أنباء /صفا/ الفسطنية بأن قوات الاحتلال المتمركزة شرق البلدة أطلقت نيرانها بشكل عشوائي ومتقطع تجاه المواطنين وأراضيهم الزراعية الحدودية، دون أن يبلغ عن وقوع أي إصابات.

وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها بحق المزارعين بالأراضي القريبة من السياج الأمني شرقي القطاع وشماله، في خرق واضح لاتفاق التهدئة الذي وقع بين الفصائل الفلسطينية و “اسرائيل” صيف العام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*