اقتحام جديد للمسجد الأقصى وإصابة شاب فلسطيني قرب بيت ساحور

150531192902-60759-0.jpg
نفذت عناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات من المستوطنين اليوم الأحد جولات استفزازيه داخل باحات المسجد الأقصى المبارك مع تشديد شرطة الاحتلال من إجراءاتها ضد دخول النساء والشبان الفلسطينيين الى المسجد وسحب الهويات.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) فقد تمت عملية الاقتحام من جهة باب المغاربة وسط حراسه مشدده من شرطة الاحتلال الخاصة ووسط تكبيرات الاستنكار والاستهجان التي أطلقها المصلين وطلاب العلم داخل المسجد الأقصى.

من جانبها، قررت الطفلة المقدسية هديل الرجبي الرباط في باب السلسلة (إحدى بوابات المسجد الاقصى) من الخارج، بسبب منعها المتواصل من دخول الأقصى بقرار من شرطة الاحتلال، وانضمت الطفلة هديل لاعتصام عدد من المبعدات عن المسجد الأقصى.

ويتواجد في الأقصى عدد كبير من المصلين وطلبة حلقات العلم.

وفي بيت لحم أصيب شاب فلسطيني من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، برضوض وجروح وصفت بالطفيفة جراء اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب قرب مدينة بيت ساحور.

وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح بأن جنود الاحتلال الذين نصبوا حاجزا عسكريا قرب مدينة بيت ساحور اوقفوا مركبة تقل عمالا أثناء عودتهم من عملهم، ودققوا في هوياتهم، واحتجزوا العامل صلاح ثم انهالوا عليه بالضرب المبرح ما أدى إلى إصابته برضوض وجروح نقل على إثرها إلى احد المستشفيات في بيت لحم لتقي العلاج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*