الأمم المتحدة تحمل جميع أطراف النزاع في سوريا مسؤولية السماح بإيصال المساعدات الإغاثية إلى المحتاجين.

حمل ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جميع أطراف النزاع في سوريا مسؤولية السماح بإيصال المساعدات الإغاثية إلى المحتاجين.

وأكد أوبراين – في ختام زيارته الأولى التفقدية أمس إلى سوريا – الحاجة الماسة إلى تمويل إضافي من أجل مواصلة جهود منظمة الأمم المتحدة..آملا أن يقدم المجتمع الدولي تمويلا سخيا في مؤتمر لندن بشأن سوريا الذي يعقد في مستهل شهر فبراير 2016.

وبحث المبعوث الأممي خلال زيارته سوريا .. سبل تحسين جهود الاستجابة الإنسانية وضمان إمكانية وصولها إلى جميع المحتاجين في أنحاء سوريا.

وشدد على أن العديد من السكان في سوريا ما زالوا محرومين من المساعدات الإنسانية و يعانون من تداعيات هذه الأزمة الوحشية.. مشيرا إلى أهمية إيصال المساعدات الإنسانية باستمرار لجميع المحتاجين مع أو دون إبرام الاتفاقات المحلية.

يذكر أن الأمم المتحدة وشركاءها أنهوا وضع اللمسات الأخيرة على خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2016 حيث بلغت الميزانية / 2.5 / مليار دولار أميركي لمساعدة / 42.2 / مليون سوري محتاج إلى شكل ما من أشكال المساعدة الإنسانية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*