الاستخبارات الأفغانية تؤكد مقتل زعيم حركة طالبان الملا أختر منصور في غارة جوية

 

أكد جهاز الاستخبارات الأفغانية اليوم الأحد مقتل زعيم حركة طالبان الملا أختر منصور في غارة أمريكية في باكستان، فيما قالت الولايات المتحدة إنها في إطار مساعدتها لحكومة كابول التي تواجه المتمردين المتشددين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الاستخبارات الافغانية قولها في بيان إن “الملا أختر منصور كان خاضعاً للمراقبة منذ فترة (…) وقتل بغارة لطائرة من دون طيار أمس (السبت) في بلوشستان” جنوب غرب باكستان.

ويعد هذا التأكيد الرسمي الأول لمقتل الملا منصور الذي عين زعيماً لطالبان الصيف الماضي بعد إعلان وفاة مؤسس الحركة الملا محمد عمر.

وكان مسئولون أمريكيون رجحوا في وقت سابق اليوم مقتل الملا منصور في غارة أمريكية أثناء استقلاله سيارة مع شخص آخر في منطقة باكستانية نائية قريبة من الحدود الأفغانية.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) استهدافها زعيم الحركة في غارتها لكنها قالت إنها لا تزال تقيم النتائج.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية بيتر كوك ان زعيم حركة طالبان قتل “على الارجح” في ضربة سمح بها الرئيس الامريكي باراك اوباما شخصياً.

واضاف ان عدداً من الطائرات المسيرة التابعة للقوات الخاصة الامريكية شنت العملية في منطقة نائية على طول الحدود بين باكستان وافغانستان “جنوب غرب مدينة احمد وال” .. مشيراً إلى أن منصور كان على متن سيارة مع رجل آخر قتل هو الاخر “على الارجح”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*