الاستخبارات الأمريكية: "داعش" يتكاثر

على الرغم من تصريحات الرئيس الأمريكي باراك اوباما حول “احتواء داعش”، تنبأ خبراء في الاستخبارات الأمريكية بزيادة عدد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي حول العالم.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن “تقريرا جديدا للاستخبارات الأمريكية حول “داعش” يتنبأ بأن التنظيم سينتشر في مختلف أنحاء العالم، وسيزداد عدد عناصره ما لم يفقد السيطرة على مناطق واسعة أثناء القتال في سوريا والعراق”.

وبحسب التقرير، فإن “هناك شبكة من الجماعات في عشرات دول العالم والتي قد بايعت داعش أو تسعى للانضمام إليه”، بحسب ما نقل موقع “The Daily Beast” الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول. ومع ذلك أشار أحد المسؤولين إلى أن التقرير لم يأت بأي شيء جديد بالنسبة للإدارة الأمريكية.

يذكر أن فريقا من موظفي وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي وإدارة الاستخبارات لوزارة الدفاع الأمريكية وغيرها من أجهزة الاستخبارات، أعد التقرير المذكور بطلب من الإدارة الأمريكية قبل هجمات باريس الشهر الماضي، إلا أن السلطات الأمريكية لم تعلق رسميا عليه.

ويتناقض هذا التقرير مع تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أعلن الشهر الماضي أن قدرات “داعش” لا تتنامي، بحسب رأيه، لأن الولايات المتحدة تمكنت من احتواء التنظيم الإرهابي الذي لم ينجح في تعزيز مواقعه في العراق.

ومع ذلك طلب أوباما بعد إطلاعه على هذا التقرير من وزارة الدفاع والأركان العامة الأمريكية طرح سبل جديدة لمكافحة المسلحين. واقترح وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الأسبوع الماضي إرسال قوات خاصة أمريكية إلى العراق لإجراء عمليات ضد المتطرفين هناك، كما أمر كارتر بتشكيل مركز تحليل يضم خبراء من العسكريين والدبلوماسيين وموظفي الاستخبارات للبحث عن سبل جديدة للقضاء على الإرهابيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*