الامم المتحدة تبحث سبل منع الإرهابيين من استخدام الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي للترويج لأنشطتها

عقدت لجنة مجلس الأمن المعنية بمكافحة الإرهاب اجتماعا خاصا أمس حول منع الإرهابيين من استخدام الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي للترويج لأنشطتها بما في ذلك التحريض على الأعمال الإرهابية، وذلك بمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني والدول الأعضاء.

وقال مساعد الأمين العام رئيس الإدارة التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب جان بول لابورد، ، إن الاجتماع يتميز بمشاركة جميع تلك العناصر مع بعضها البعض في سبيل منع استغلال الإنترنت بهدف تجنيد الإرهابيين.

وأضاف” لا أتوقع وثائق بل أتوقع عملا ..و انخراطا بين جميع العناصر الذين تحدثت عنهم.. أعتقد أنه ينبغي أن يُوضَعَ نموذج على شبكة الإنترنت من قبل الاتحاد الأوروبي، يمكن أن تستخدمه الشركات والدول الأعضاء والمجتمع المدني، لعمل ترتيبات على أساس تعزيز مكافحة التحريض على الإرهاب وتجنيد المقاتلين الإرهابيين.” حضر الاجتماع خبراء من مختلف القطاعات، بما في ذلك الفيسبوك وغوغل ومايكروسوفت وتويتر، لمناقشة سبل منع استخدام هذه الأدوات لهذه الأغراض، مع التمسك بحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*