البنتاغون يعلن مقتل مؤسس جماعة "خراسان" بغارة أميركية في سوريا

american-plane
أعلن البنتاغون الأميركي مقتل العضو البارز لفترة طويلة في تنظيم “القاعدة” والقيادي في جماعة “خراسان “محسن الفضلي في ضربة جوية أميركية في بلدة سرمدا بريف إدلب في سوريا في الثامن من تموز/ يوليو الحالي.
المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس قال إن الفضلي الذي يعدّ مؤسس تنظيم “خراسان ” كويتي الجنسية،  وكان داعما بارزا للقاعدة وضمن المجموعة الصغيرة الموثوق بها من زعماء القاعدة الذين تلقوْا إخطارا مسبقا بهجمات الحادي عشر من ايلول/ سبتمبر عام 2001 في الولايات المتحدة الأميركية.

وتعتبر أجهزة الاستخبارات الأميركية إن مجموعة “خراسان” تشكل تهديدا خطيراً، ووصفت أعضاءها بأنهم مجموعة من عناصر “القاعدة” المخضرمين الذين اتخذوا من سوريا ملاذا للتخطيط وصناعة المتفجرات وتجنيد الغربيين لشن هجمات.يشار إلى أن محسن الفضلي الذي يحظى بثقة كبيرة لدى قادة تنظيم “القاعدة” تم اختياره ليكون ممثلا شخصيا لزعيم التنظيم الحالي أيمن الظواهري بدلاً من أبو خالد السوري الذي اغتاله تنظيم “داعش” بسبب انحيازه إلى أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*