’التنمية والتحرير’: لحضور الجلسة التشريعية.. ولا تقدم بعد زيارة كنعان وعدوان عين التينة

 

في وقت تترقب فيه القوى السياسية ما سيحل في الجلسة التشريعية التي اعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري عن انعقادها يومي الخميس والجمعة المقبلين، أكدت كتلة “التنمية والتحرير” اهمية المشاركة في الجلسة نظراً لاهمية إقرار القوانين المدرجة على جدول اعمالها لا سيما ما يتعلق بالشأن المالي بما يحفظ استقرار البلد ويحميه من المخاطر المحدقة به”.

وخلال اجتماعها برئاسة رئيسها الاستاذ نبيه برّي وبحضور اعضائها ناقشت موضوع استعادة الجنسية وقد سجلت بعض الملاحظات التفصيلية لنقاشها خلال الجلسة، كما اهابت بالكتل النيابية تحمل مسؤولياتها التشريعية.

 

كنعان وعدوان زارا عين التينة

في موازاة ذلك، زار أمين سر “تكتل التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان ونائب رئيس حزب “القوات” اللبنانية جورج عدوان الرئيس بري في مكتبه في عين التينة، وشدد الأول إثر اللقاء على ان الميثاقية يجب ان تكون في كل الاوقات ويجب احترامها وتكريسها، “لأن مدلولاتها خطيرة على العيش المشترك”، ولفت الى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري كان سباقاً في طرح الميثاقية واحترامها.

وأضاف كنعان: “اننا بحثنا في موضوع الجلسة التشريعية من زاوية تشريع الضرورة الذي كان فكرتنا عند حصول الفراغ الرئاسي، وطرحنا انه بظروف معينة واولوية فإن التشريع ضروري على ان نتفاهم على مضمونه”، ولفت الى “اننا اعتبرنا ان تشريع الضرورة يشمل كل الاولويات، فالملف المالي جزء من الاولويات، اذ ان هناك اولويات السلطة اي قانون الانتخاب والمصلحة العليا اي الهوية الوطنية وعائدات البلديات”.

ورداً على سؤال حول المشاركة في الجلسة التشريعية أجاب انه لم يتم بت الموضوع وسيكون هناك متابعة للأمر مع كل الأفرقاء.

بدوره، قال عدوان “إننا هنا اليوم لأن كل اللبنانيين يدركون أننا أمام خطرين، الأول مالي مصرفي بسبب القوانين الموجودة على جدول أعمال الجلسة التشريعية، والثاني يهدد الميثاقية والعيش المشترك”.

وأوضح أنه “بالنسبة للخطر الأول لن نترك الخطر المالي يهدد البلد وكل التشريعات الضرورية في هذا المجال سنقوم بها في الوقت المناسب”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*