الجمهوريون يبقون على راين رئيساً للبرلمان الأميركي

 

صوت الجمهوريون في مجلس النواب الاميركي الثلاثاء على الابقاء على بول راين رئيساً لهذا المجلس، الذي يشكل الجمهوريون اكثرية اعضائه.
وتم اختيار راين (46 عاماً) بالاجماع مرشحاً رسمياً للحزب الجمهوري لترؤس مجلس النواب، وذلك خلال تصويت للنواب الجمهوريين حصل داخل هذا المجلس.
وكان راين تسلم رئاسة مجلس النواب منذ نحو سنة.
وقال راين لاحقاً في تغريدة “إنه لشرف عظيم لي ان يختارني زملائي لأكون رئيس مجلس النواب. حان الوقت لكي نبدي جرأة في عملنا”.
وحافظ الجمهوريون على الاكثرية في مجلسي النواب والشيوخ اثر الانتخابات التي جرت الاسبوع الماضي. إلا أن النواب والشيوخ الجدد المنتخبين لن يتسلموا مهامهم سوى في الثالث من كانون الثاني/يناير.
وسينتخب رئيس مجلس النواب في كانون الثاني/يناير خلال جلسة لكل النواب.
وتأخر اختيار زعيم الاقلية الديموقراطية في مجلس النواب بعد ارجاء هذا الاختيار الى الثلاثين من تشرين الثاني/نوفمبر.
وتترأس نانسي بيلوسي (76 عاماً) حالياً الاقلية الديموقراطية داخل مجلس النواب، إلا أنها قد تواجه منافسة من تيم راين البالغ الثالثة والاربعين من العمر.
وكان بول راين فضل البقاء على مسافة من ترامب خلال الحملة الانتخابية حتى أنه انتقده مراراً. إلا أنه بات اليوم يشيد به ويراهن على التعاون معه خلال ولايته المقبلة.
وقال راين “أنا والرئيس المنتخب على خط واحد واتحادث مع ترامب كل يوم تقريباً”.
ويملك الجمهوريون 239 مقعداً على الاقل في مجلس النواب مقابل 193 للديموقراطيين، في حين يملكون 51 مقعداً في مجلس الشيوخ من أصل مئة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*