الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على تلتين لمشرفتين على قرية الطامورة جنوب غرب بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي

 

تمكن الجيش السوري وحلفاؤه من السيطرة على تلتي “ضهرة القرعة” و”ضهرة القنديلة” المشرفتين على قرية الطامورة جنوب غرب بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي، وبالتالي قطع طريق إمداد المسلحين ناريًا بين الطامورة ـ وعندان.

وفي محاولة من “الوحدات الكردية” للسيطرة على مدينة أعزاز، دارت اشتباكات بينها وبين المجموعات المسلحة، عند الطرف الجنوبي الغربي للمدينة في ريف حلب الشمالي، ثم ما لبثت أن خفت حدة الاشتباكات بين الطرفين.

وأفادت مصادر كردية، أن اشتباكًا كبيرًا وقع مع المجموعات المسلحة من جهة مرعناز المسيطر عليها مؤخرًا باتجاه الأطراف الجنوبية الغربية لأعزاز.

كما أعطبت “لجان الدفاع الشعبية -الأكراد” آليتيين لجبهة “النصرة” وقتلت وجرحت من فيهما، خلال اشتباكات بينهما في محيط حي الشخ مقصود في مدينة حلب.

وتتكاتف الجهود في سوريا لمكافحة الإرهاب على غير صعيد، إذ أوردت وكالة سانا أن مجموعات المقاومة الشعبية في البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، قضت على 22 مسلحًا من تنظيم “داعش” في مبنى الهجرة والجوازات القديم من بينهم ما يسمى المسؤول الأمني في التنظيم والمدعو أبو ياسر ومن معه.

الجيش السوري

كما نفذت مجموعات المقاومة هجومًا على سيارة “جيب” تابعة لـ”داعش” وقضت على ما يسمى المسؤول الأمني لسجون التنظيم في البوكمال المدعو “أبو الوليد المهاجر”، تونسي الجنسية، مع ثلاثة من مرافقيه أحدهم ليبي عند شركة الكهرباء في المنطقة.

وعلى طريق عام دير الزور- الحسكة شنت المقاومة هجومًا على نقطة لمسلحي التنظيم، وقتلت 5 منهم أحدهم عراقي وآخر مصري.

كذلك شهدت مدينة درعا تدمير الجيش السوري تراكس (جرافة) للمجموعات المسلحة، شرقي ثكنة الدفاع الجوي المهجورة إثر استهدافه بصاروخ موجه.

وفي ريف دمشق الغربي، قُتل مسلحان اثنان مما يسمى “أكناف بيت المقدس” وأصيب 5 أشخاص إثر إطلاق مسلح تابع لـ”أنصار الشام” النار عليهم في مخيم خان الشيح، عقب مشادة كلامية جرت بينهم، حيث تم إلقاء القبض على المسلح وإعدامه من قبل “أكناف بيت المقدس” بإطلاق النار عليه.

وقُتل 3 مسلحين من “داعش” في حي الحجر الأسود جنوب دمشق برصاص قناصة “جيش الإسلام”.

بموازاة ذلك، قُتل مسلحان اثنان من تنظيم “داعش” وجرح آخرون خلال الاشتباكات مع “وحدات الحماية الكردية” في محيط جبل عبد العزيز بريف الحسكة.

هذا وقُتل وجُرح عدد من المسلحين أيضًا، خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في محيط مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*