الجيش السوري يبدأ معركتي استرجاع الزبداني بريف دمشق ومعهد البحوث في حلب

معركة أطلقها الجيش السوري مع قوات حزب الله في الزبداني قرب الحدود اللبنانية لاسترجاعها من قوات المعارضة وشن هجوما مضادا على مواقع خسرها في معهد البحوث العلمية قرب حلب شمال سوريا.

ونقلت مصادر عسكرية خاصة أن الجيش السوري استهدف مراكز قيادية لجبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها في الزبداني مضيفا أن الجيش بمساندة من حزب الله بدأ هجوما واسعا على مدينة الزبداني من 7 محاور.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي شن أكثر من 15 غارة على مناطق في المدينة ومحيطها، وكانت قد تعرضت المناطق ذاتها أمس لأكثر من 90 ضربة بالبراميل المتفجرة والصواريخ من الطائرات الحربية والمروحية، تمهيداً لبدء الهجوم اليوم، كما ترافق القصف أمس مع هجوم لمقاتلين على حاجز الشلاح في محاولة للسيطرة عليه ما أدى لخسائر بشرية في صفوفهم وصفوف الجيش.

وأكد المراسل أن الهجوم يأتي وسط غطاء مدفعي وجوي كثيف لانتزاع السيطرة على المدينة الواقعة إلى الغرب من العاصمة السورية دمشق قرب الحدود اللبنانية.

وفي حلب شن الجيش السوري هجوما مضادا لاستعادة مركز البحوث العلمية غرب حلب بعد يوم من سقوطه في قبضة جبهةِ النصرة وفصائلَ معارضة

ورافقت هذه التطورات معاركُ موازية بين الجانبين في منطقة الليرمون وحي جمعية الزهراء التي استعاد الجيش السوري أجزاء منها تحت غطاء جوي.

وفيما سجلت محافظة إدلب المجاورة ارتفاع حصيلة تفجير مسجد بمدينة أريحا إلى 31 قتيلا، معظمهم من مقاتلي جبهة النصرة، عاد ريف دمشق إلى واجهة الأحداث مع رواج أنباء عن قذائف واشتباكات قرب جوبر وتسجيل سقوط قذائف في الزبلطاني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*