الجيش السوري يحكم سيطرته على أهم معقل مسلحي جبهة النصرة بريف اللاذقية

تمكن الجيش السوري اليوم الثلاثاء من الدخول إلى مدينة سلمى بريف اللاذقية الشمالي، اهم معقل لمقاتلي (جبهة النصرة) فرع تنظيم القاعدة الارهابي في بلاد الشام، وسيطر على الضاحية الجنوبية وعدد من التلال المحيطة بها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها على الضاحية الجنوبية الشرقية لبلدة سلمى وعدد من التلال المحيطة بالبلدة وهي جرن القلعة ورويسة القلعة وشيش القاضي وضهر العدرة ورويسة الطيور وقرية ترتياح وتل قراقفي”.

وأضاف المصدر إن الجيش يواصل تقدمه في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وفي الوقت ذاته، نقلت قناة (الميادين) عن مراسلها في ريف اللاذقية الشمالي إن “الجيش السوري بسط سيطرته على مدينة سلمى في ريف اللاذقية بالكامل وهو يتقدم باتجاه عمق المدينة” .

وسبق للجيش السوري أن سيطر في الايام السابقة على تلال كفر دلبة المشرفة على البلدة، وعلى تلال رويسة القلعة والهرم و شيش القاضي الحاكمة والاستراتيجية.

يشار إلى أن الاستيلاء على مدينة سلمى يوجه ضربة كبيرة للمتمردين الذين يقاتلون في جبال التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، حيث المتشددين المدعومين من تركيا، كانوا يقاتلون ضد القوات الحكومية.

ويحاصر الجيش السوري مدينة سلمى منذ أكثر من عامين، التي تعتبر المعقل الرئيسي للتنظيمات الارهابية في ريف اللاذقية، كما أنها تشكل تهديدا لمدينة اللاذقية لا سيما وانها تبعد (50 كلم) عن وسط مدينة اللاذقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*