الجيش السوري يستهدف ’داعش’ في حمص ودير الزور ودرعا.. ومجاهدو المقاومة يقصفون ’النصرة’ في جرود عرسال

 



تتواصل الانجازات التي يحققها الجيش السوري في الشمال، حيث تدور المواجهات مع الجماعات المسلحة على مختلف مشاربها في حلب وحماه بشكل خاص وفي كل بقعة يتواجد فيها الارهابيون بشكل عام، فقد أطبق الجيش السوري في كمين محكم على مجموعة من تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة الفرقلس في ريف حمص الشرقي، موقعًا جميع أفرادها قتلى وجرحى.

هذا في وقت قام الطيران السوري بتنفذ سلسلة غارات على مواقع وتحركات التنظيم في جبال الثرده جنوب مدينة دير الزور ومحيط البانوراما جنوب غربها محققًا إصابات في صفوفهم، وفي السياق إستهدف “الجيش” تحركات المسلحين شمال غرب الجمرك القديم ومخيم النازحين في درعا البلد، ما أدى إلى وقوع إصابات مؤكدة.

جندي في الجيش السوري

جندي في الجيش السوري

بموازاة ذلك، قام مجاهدو المقاومة المرابطون على الحدود اللبنانية مع سوريا، بإستهداف مسلحين لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في وادي المعيصرة في جرود عرسال في البقاع الشمالي، بالقذائف المدفعية المباشرة، ما أدى إلى تحقيق إصابات مؤكدة في صفوف التنظيم.

في هذه الاثناء، استشهد إمرأتان وأصيب 16 آخرون إثر سقوط قذائف صاروخية على حي السيد علي في مدينة حلب مصدرها الجماعات المسلحة.

على صعيد الجبهة الشمالية في ريف حلب الشمالي، عاود مسلحو ما يسمى “الجيش الحر” المدعوم من تركيا، السيطرة على بلدة صوران أعزاز بعد إنسحابهم منها يوم أمس، كما سيطر “الحر” على بلدتي أحتميلات وحور النهر بعدما كانت تحت سيطرة مسلحي “داعش”.

جنود من الجيش السوري

جنود من الجيش السوري

وفي إطار ذلك، كانت تنسيقيات المسلحين قد أكدت أن “الجيش الحر” سيطر على بلدات دابق، صوران، أحتيملات، الصالحية، تلالين، أسنبل وحوار النهر في ريف حلب الشمالي، بعد إنسحاب تنظيم “داعش” منها.

على صعيد متصل، ذكرت وسائل إعلام تركية نقلاً عن مصادر أمنية أنه “أصعب مرحلة من مراحل عملية “درع الفرات” إكتملت بالسيطرة على دابق والعملية مستمرة حتى تحقيق كامل أهدافها”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*