الجيش السوري يسيطر على آخر معاقل المسلحين في ريف اللاذقية الشمالي

 

سيطر الجيش السوري على بلدة كنسبا في ريف اللاذقية الشمالي إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة أوقع خلالها قتلى وجرحى في صفوفهم، ليتمكن من إغلاق مدخل ريف اللاذقية من الشمال الشرقي، ويصبح أكثر قرباً من محافظة إدلب. كما صدّ الجيش السوري هجوماً لتنظيم “داعش” باتجاه جبل التين على جبهة مهين ـ الحدث في ريف حمص الجنوبي الشرقي، ودمّر آلية للتنظيم وقتل وجرح من بداخلها إثر تفجير لغم أرضي بها وسط اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة، ما أجبر مسلحي التنظيم على الانكفاء والتراجع مخلفين وراءهم قتلى وجرحى.

وقصفت مدفعية الجيش السوري مواقع المسلحين في حي جوبر شرق بمدينة دمشق وبلدة خان الشيح في ريفها، وفي قرية رسم الرواضي في ريف القنيطرة، وفي مدينة جسر الشغور في ريف إدلب، وفي مدينة القريتين في ريف حمص.

وأغار سلاح الجو السوري على مواقع وتجمعات المسلحين في بلدات المال والطيحة وكفرناسج وأطراف تل قرين في ريف درعا، ودمّر مدفع ميدان من عيار 122 ملم لتنظيم “داعش” وقتل أفراد طاقمه إثر غارة على أحد طرقات مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي.

الجيش السوري

دبابة للجيش السوري

كما شنّ سلاح الجو السوري سلسلة غارات على مراكز وتجمعات التنظيم في حيي العمال والصناعة في مدينة دير الزور ومنطقة حويجة صكر والبغيلية عند أطرافها، وقريتي الجفرة والمريعية وجبل الثردة في محيط مطار دير الزور العسكري، مدُمّرًا أحد مقرات تنظيم “داعش” قرب الحديقة المركزية وسط المدينة، وفي بلدة ‫الجنينة‬ في ريف دير الزور.

واستهدف سلاح الجو في الجيش السوري مواقع وتجمعات المسلحين في محيط مطار أبو الظهور في ريف إدلب، وفي أحياء الفردوس والأنصاري وحلب القديمة في مدينة حلب ومدينة الباب في ريفها، وفي قرى دير فول، السعن الأسود، المجدل ومعس في ريف حمص، وفي مدينة مورك ومحيط بلدة حربنفسه وقرية الزكاة بريف حماه.

من جهة أخرى، أعلنت “الفرقة الثانية مشاة” التابعة للجيش الحر في بيانٍ لها عن إطلاق معركة جديدة تحت تسمية “رعد 1” بهدف السيطرة على سلسلة من مرتفعات القلمون الشرقي، وفتح الطريق باتجاه محسا القريتين وفك الحصار الذي يفرضه تنظيم داعش على القلمون الشرقي.‎

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*