الجيش السوري يسيطر على صوامع الحبوب في ريف حلب ويدمر قدرات مهمة للمسلحين

 

تمكن الجيش السوري من بسط سيطرته على صوامع الحبوب والمزارع المحيطة لبلدة رسم العبد في ريف حلب الشرقي وأوقع قتلى وجرحى بصفوف مسلحي “داعش”، كما دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة  مدفع “هاون” ومدفعا ثقيلا وعربة مزودة برشاش ثقيل وعربة مدرعة في محيط قرية عزيزة سمعان بريف حلب الجنوبي الغربي.

الجيش السوري

وقتل وجرح عدد من المسلحين خلال اشتباكات مع الجيش السوري على الجبهة الشرقية لمدينة داريا في الغوطة الغربية لدمشق، كما اشتبك الجيش السوري مع المجموعات المعادية في محيط بلدة الصمدانية الغربية بالقطاع الأوسط من ريف القنيطرة، ومحيط مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي وفي حي الصناعة في دير الزور، وقرية الجفرة في ريف دير الزور، ومحيط تل بزام قرب بلدة صوران في ريف حماه الشمالي، وفي محيط قرية السمعليل بريف حمص الشمالي، ومحيط مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي، ومحيط قرية عرافيت بريف اللاذقية الشمالي.

بينما استهدف سلاح الجو السوري مواقع وتجمعات المسلحين في حي جوبر شرق مدينة دمشق ومدينة داريا في ريفها، وفي مدينة اللطامنة في ريف حماه، مدينة تدمر ومحيط حقل شاعر في ريف حمص.

بدورها، قصفت مدفعية الجيش السوري المجموعات المسلحة في  بلدة زملكا ومزارع بلدة خان الشيح في ريف دمشق، ومدن ‏إنخل‬ والشيخ مسكين والحارة وجاسم وبلدات ابطع وزمرين والطيحة والغارية الغربية في ريف درعا، ومدينتي القريتين وتلبيسة وبلدة تيرمعلة ومنطقة ‫‏الحولة في ريف حمص، وفي بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي.

من جهة أخرى، أعلن “المرصد المعارض” عن مقتل 36 مسلحاً مـن مختلف الفصائل المسـلحة بنيران الجيـش السوري يوم أمس الاثنين فـي مناطـق متفرقة من سوريا.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*