الجيش السوري يصد هجومًا لـ’داعش’ على العتيبة ومطار دير الزور

صدّ الجيش السوري هجوماً لمسلحي تنظيم “داعش” على محطة تشرين الحرارية جنوب شرق بلدة العتيبة في ريف دمشق الشرقي، وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين الذين خلّفوا وراءهم جثث قتلاهم بينهم أربعة مجهزون بأحزمة ناسفة. وقام الجيش السوري في وقت لاحق بسحب جثث مسلحي التنظيم بعد تفكيكه الأحزمة الناسفة، كما صدّ الجيش هجوماً شنه مسلحو التنظيم على الجبهة الشرقية لمطار دير الزور العسكري، ودمّر آلية مفخخة للتنظيم قبل وصولها إلى إحدى نقاط الجيش، وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

بدوره، دمّر سلاح الجو في الجيش السوري عدة آليات ومراكز لمسلحي تنظيم “داعش” إثر غارات على تجمعاتهم في مطار الطبقة وجنوب مدينة ‫‏الرقة.

وخرقت المجموعات المسلحة في ريف إدلب الشمالي الهدنة، وقصفت من مواقعها في “الصواغية” بلدة الفوعة المحاصرة بثلاث قذائف مباشرة، فيما قصفت مجموعات أخرى من مواقعها في مدينة معرة مصرين بلدة كفريا المحاصرة بـ3 قذائف أيضاً، بينما ألقى الطيران المروحي السوري مناشير على قرى شرق ‫‏جسر الشغور‬ في ريف إدلب دعا فيها المسلحين إلى ترك السلاح.

وفي سياق متصل، قصفت “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها حي الشيخ مقصود في مدينة حلب بالغازات الكيماوية، ما أدى إلى حالات تسمم واختناق، في وقت سيطر مسلحو “الجيش الحر” على ‫‏بلدة الراعي‬ وصوامعها في ريف ‫‏حلب‬ الشمالي إثر اشتباكات مع تنظيم “داعش” أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

كما دارت اشتباكات بين “لواء شهداء اليرموك” و”حركة المثنى” المرتبطين بتنظيم “داعش” من جهة و”جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها من جهة أخرى في محيط بلدة تسيل في ريف درعا الغربي لدى محاولة “النصرة” اقتحام البلدة، في وقت قصف مسلحو “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها بالمدفعية الثقيلة بلدة الشجرة في ريف درعا الغربي التي يسيطر عليها “لواء شهداء اليرموك” المرتبط بتنظيم “داعش”.

من جهة أخرى، قمع تنظيم “داعش” تظاهرة لأهالي مدينة الضمير في القلمون الشرقي في ريف دمشق احتجاجاً على الاشتباكات بين الفصائل المسلحة وتنظيم “داعش” في المدينة، وطالب المتظاهرون بخروج مسلحي التنظيم من المدينة.

وقد شهدت المدينة اليوم اشتباكات جديدة بين “الجيش الحر” ومسلحي تنظيم “داعش”.

الى ذلك، قطع تنظيم “داعش” رأسي مسلحين اثنين من “جبهة النصرة” إثر سيطرته على حاجز العروبة الفاصل بين بلدة يلدا ومخيم اليرموك في جنوب مدينة دمشق، في حين تمَّ إغلاق المعبر الواصل بين البلدة والمخيم بشكل كامل.

وفي سياق منفصل، تنتهي يوم غدٍ الجمعة المهلة التي حددتها “قوات سوريا الديمقراطية” لأهالي قرية “الهبساوي” جنوب غرب بلدة عين عيسى في ريف الرقة لخروجهم من القرية وإلا ستهاجمها عسكرياً وتعتقل شبابها ورجالها، وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” أمهلت أهالي “الهبساوي” خمسة أيام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*