الجيش يبسط سيطرته على قرى ونقاط بريف اللاذقية الشمالي

syrian-army

أعلن مصدر عسكري اليوم الخميس فرض السيطرة على مزرعة الدغدغان بريف اللاذقية الشمالي بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت عملية نوعية في ريف اللاذقية الشمالي “سيطرت خلالها على مزرعة الدغدغان شمال مدينة اللاذقية بنحو 60 كم بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين الذين كانوا متحصنين فيها وإجبار من تبقى منهم على الفرار”.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدات الجيش “قامت بتمشيط وإزالة العبوات الناسفة والألغام التي زرعتها التنظيمات الإرهابية في مزرعة الدغدغان” التي تبعد نحو 17 كم عن ناحية كسب بين قريتي الكبير والدرة.

وتعد مزرعة الدغدغان إحدى البؤر الرئيسية للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي الحاكم الذي حولها إلى مقر لتخزين الأسلحة والذخيرة والمعدات المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

ونفذت إحدى الأجهزة الأمنية في 25 من الشهر الماضي عملية خاصة في مزرعة الدغدغان قامت خلالها بسحب معدات وتجهيزات من مشفى كان الإرهابيون ينقلون مصابيهم إليه ويحتوي على معدات لاستخدام الأسلحة الكيميائية وتجهيزات طبية وأدوية ذات منشأ تركي وسعودي وقطري.

وأضاف المصدر العسكري إن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية بسطت سيطرتها على رويسة أبو غنام ورويسة الشيخ سلمان وجبل الحارة وجبل بيت فارس وعدد من التلال الاستراتيجية في ريف اللاذقية الشمالي وعلى قرية الصراف وعدد من النقاط المحيطة بها بريف اللاذقية الشمالي.

في هذه الأثناء اشتبكت وحدات الجيش المدافعة عن مطار دير الزور العسكري مع إرهابيين من تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية الذين حاولوا التسلل إلى محيط المطار من الجهتين الشمالية والشرقية.

وأشارت مصادر ميدانية لـ سانا إلى أن وحدات الجيش خاضت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” الذين حاولوا التسلل من قريتي الجفرة وحويجة صكر ومزارع المريعية ومنطقة الدغيم باتجاه مطار دير الزور العسكري.

وأكدت المصادر “تكبيد إرهابيي داعش خسائر فادحة بالأفراد والعتاد الحربي خلال الاشتباكات وتدمير آليات لهم مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة ومحملة بالأسلحة والذخيرة”.

وحققت وحدات الجيش أمس الأول تقدما ملحوظا على محور جبل الثردة /تل كروم جنوب شرق مطار دير الزور العسكري بعد أن دمرت العديد من التحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي الذي يلجا إلى تفجير السيارات المفخخة في محاولة يائسة منه لإحداث خرق في صفوف الجيش العربي السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*