#الجيش_السوري يقضي على عدد كبير من الارهابيين في قرى ريف حماة الشمالي

 

أحبط الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية محاولة مسلحين من “جبهة النصرة” التسلل إلى إحدى النقاط العسكرية في محيط قرية “حرفا” في ريف ‏دمشق‬. كما قضى الجيش السوري على عدد من مسلحي “جبهة النصرة” في الزكاة وحصريا واللطامنة في ريف ‫‏حماه‬ الشمالي.

هذا ودمر سلاح الجو في الجيش السوري 4 آليات لتنظيم “داعش” في جباب حمد و”ضبعة المله” في ريف ‫حمص‬ الشرقي، كما دخلت قافلة تضم خمس شاحنات تحمل مساعدات إنسانية وحصصاً تموينية الى مدينة داريا في الغوطة الغربية لدمشق برعاية الأمم المتحدة وعبر الهلال الاحمر السوري، بينما ألقى الطيران السوري منشورات فوق أحياء مدينة حلب الشرقية تدعو المسلحين إلى إلقاء السلاح وتسليم أنفسهم.

دبابة للجيش السوري

دبابة للجيش السوري

وفي درعا وريفها، دارت اشتباكات بين مسلحي “جبهة ثوار سوريا” التابعة لـ “الجيش الحر” ومسلحين مجهولين في محيط بلدة “خراب الشحم” في ريف درعا إثر هجوم المسلحين على حاجز لـ “جبهة ثوار سوريا” عند أطراف البلدة أسفرت عن مقتل وجرح عدد من مسلحي الطرفين، كما قُتل مسلحان اثنان من “لواء شهداء اليرموك” المرتبط بتنظيم “داعش” خلال الاشتباكات مع “الجيش الحر” والجماعات المتحالفة معه عند أطراف بلدة عين ذكر في ريف درعا الغربي، بينما سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أميركياً على قرية “جبهة” شرقي نهر الفرات على الحدود الإدارية بين محافظتي حلب والرقة بعد اشتباكات مع تنظيم “داعش” أسفرت عن مقتل عدد من مسلحي التنظيم.

وصولا الى حلب وريفها حيث واصلت “قوات سوريا الديموقراطية” المدعومة أمريكياً تقدمها غربي نهر الفرات باتجاه مدينة “منبج” في ريف حلب الشمالي الشرقي، وسيطرت على عدة مناطق ومواقع جديدة هي: “أبو قلقل، جبل الحمام، قره سجة، المواشي، الشاش، المصطفى الحمادة، خربة الروس وجبالها، والحالولة” بعد اشتباكات مع تنظيم “داعش” أسفرت عن مقتل وجرح عدد من مسلحي الطرفين. كما وصلت “قوات سوريا الديموقراطية” إلى محيط قلعة نجم الاثرية الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات بعد انسحاب تنظيم داعش باتجاه القلعة. وتعد مدينة منبج من أكبر معاقل تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي الشرقي.

أما في ادلب وريفها، فقد سقط عدد من القذائف الصاروخية على بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي في تجدد للقصف مصدره مواقع المجموعات المسلحة في قرية بنش المجاورة من دون وقوع إصابات حتى اللحظة.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*