#الجيش_السوري يواصل تقدمه في الغوطة الشرقية بريف #دمشق

13950519000738_Test_PhotoI

يواصل الجيش السوري تقدمه في الغوطة الشرقية بريف دمشق فيما ينفذ عناصر جبهة النصرة الارهابية العميلة لقطر اغتيال عملاء السعودية.

وافاد مراسل وكالة أنباء فارس في دمشق ان المصادر الميدانية السورية قالت ان وحدات الجيش السوري بدعم من حزب الله وصلت الى مشارف بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية لدمشق وذلك بعد تطهير بلدة حوش نصري قرب بلدة دوما المعقل الرئيسي لارهابيي تنظيم جيش الاسلام الارهابي العميل للسعودية.

ومن جهة اخرى اتخذ ارهابيو جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) قرارا باغتيال قادة تنظيمي جيش الاسلام وفيلق الرحمن العميلين للسعودية وذلك خلال اجتماع يعقده عناصر هذين التنظيمين للتباحث حول تشكيل تنظيم موحد يسعى النظام السعودي لنشره في مناطق الريف الجنوبي لدمشق من اجل الحد من تغلغل قطر في ساحة الصراع بسوريا.

وبحث تنظيما جيش الاسلام وفيلق الرحمن الارهابيان بدء معركة جديدة مع الجيش السوري في الغوطة الشرقية تحت شعار “ذات الرقاع” من اجل الاستيلاء على المواقع التي خسروها في تلك المنطقة.

وتباحث المشاركون في الاجتماع الشؤون المرتبطة ببلدتي عربين وحمورية والتي استولى عليهما تنظيما لواء عربين ولواء ابوموسى الاشعري وتم طرد ارهابيي فيلق الرحمن بدعم من جبهة النصرة.

ويحاول التنظيم العميل لقطر الاستيلاء الكامل على جميع مناطق الغوطة وبلداتها ومنها دوما التي تعد المعقل الرئيسي للتنظيمات الارهابية العميلة للسعودية بقيادة ابوهمام البويضاني.

وكان عبدالناصر شمير المعروف بابي النصر قائد فيلق الرحمن من بين القادة الذين تم استهدافهم اثناء انعقاد اجتماع في احدى مزارع بلدة دوما حيث تعرض الى نيران ارهابيي جبهة فتح الشام اثناء خروجه من احد الانفاق ما أسفر عن اصابته.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*