الحكم على 11 شرطيا بالاهمال في قضية قتل حشد لامراة في كابول

543f986f611e9b26768b45a2.jpg
حكم القضاء الافغاني الثلاثاء على 11 شرطيا بالسجن عاما بتهمة الاهمال في قضية مقتل امراة بايدي حشد غاضب في اذار/مارس في كابول بعد اتهامها زورا بـ”احراق المصحف الشريف”، مما اثار استنكارا كبيرا في افغانستان وفي الخارج.ودانت المحكمة الابتدائية في كابول 11 شرطيا من بينهم 5 مسؤولين بتهمة “اهمال الواجب” لانهم لم يتدخلوا لمنع الحشد من قتل فرخوندة في 19 اذار/مارس الماضي في كابول، واخلت المحكمة سبيل 8 شرطيين اخرين لعدم وجود ادلة كافية ضدهم.وفي مطلع ايار/مايو، حكمت المحكمة نفسها بالاعدام على اربعة افغان في القضية نفسها وعلى 8 اخرين بالسجن 16 عاما واطلقت سراح 18 اخرين. واوضح القاضي سيف الله مجددي ان كل المحكومين يمكنهم استئناف الحكم.وتعرضت فرخوندة (27 عاما) للضرب حتى الموت بايدي حشد غاضب قام باحراق جثتها ورميها في مجرى نهر في كابول.وتناقلت الشبكات الاجتماعية عدة صور وتسجيلات التقطت بالهواتف النقالة يظهر فيها الحشد الغاضب وهو ينهال ضربا على فرخوندة بينما عناصر الشرطة يقفون على الحياد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*