الحكومة العراقية تخول العبادي باتخاذ الاجراءات المناسبة بشأن خرق القوات التركية للسيادة الوطنية

haydar-ibadi

خول مجلس الوزراء العراقي رئيسه حيدر العبادي باتخاذ الخطوات والإجراءات التي يراها مناسبة بشأن تجاوز القوات التركية على الحدود العراقية وخرقها للسيادة الوطنية.. مؤكدا دعمه الكامل للقرارات التي اتخذها مجلس الأمن الوطني برئاسة العبادي, والتي أمهل فيها القوات التركية 48 ساعة للانسحاب تنتهي مساء اليوم الثلاثاء ومتابعة تنفيذها.

وأكدت الحكومة العراقية خلال اجتماعها اليوم، في بغداد لمناقشة دخول القوات التركية إلى الموصل أن السيادة الوطنية وحدود العراق خط أحمر لا يسمح بالنيل منها وتجاوزها, لاسيما وأن الحكومة العراقية لم توقع اتفاقا أو تسمح لتركيا بتجاوز حدود العراق تحت أي ذريعة.

وأجمع مجلس الوزراء على أن دخول قطعات من القوات التركية “أمر مرفوض ومستنكر”, وأن الحكومة العراقية تجدد موقفها بمطالبة الحكومة التركية بسحب قواتها من الأراضي العراقية, والإعلان عن احترامها الكامل للسيادة العراقية.. مؤكدا حق العراق في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحفظ السيادة الوطنية.

يذكر أن الحكومة العراقية طالبت تركيا باحترام علاقات حسن الجوار وسحب قوات لها دخلت معسكر تدريب بالموصل شمال غربي العراق يوم الخميس الماضي دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية في بغداد, ودعت إلى سحبها فورا.. حيث تم نشر 150 جنديا “كمدربين” بقضاء بعشيقة على أطراف الموصل مع 25 دبابة في معسكر (الزلكان) الذي يديره محافظ نينوي المقال أثيل النجيفي, وغير تابع للسلطات الاتحادية.

وأشار المتحدث باسم قوات (حشد نينوى) محمود السورجي إلى أن 3 أفواج من القوات التركية مزودة بأسلحة ثقيلة وصلت إلى (الزلكان).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*