الداخلية: 46 سعودية في صفوف “داعش”

أعلن منصور التركي المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، أمس الأربعاء، أن عدد النساء السعوديات اللائي انضممن إلى التنظيم الإرهابي في سوريا منذ عام 2011 يبلغ 46 سعودية، مبيناً أن بعضهن ذهبن برفقة أطفالهن.

وانضمت آخر النساء السعوديات (40 عاماً) إلى “داعش” في نهاية تموز (يوليو) 2015، برفقة عدد من النسوة وثلاثة من أبنائها إلى مواقع التنظيم في سوريا، بعد أن قطعت وعداً بأنها ستشهد أول أيام شهر رمضان الماضي في “أرض الخلافة”وفق تعبيرها، إلا أنها بعد وصولها أعلنت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنها ستنفذ عملية انتحارية قريباً.

وأطاحت السلطات السعودية حتى يوم الإثنين الماضي بـ 1677 متهماً يشتبه بعلاقتهم بالتنظيم وبالأحداث الإرهابية داخل المملكة، بينهم 1375 سعودياً و302 مقيم أجنبي من 31 جنسية حول العالم. وأودت العمليات الإرهابية التي نفذها التنظيم منذ ظهوره داخل المملكة بحياة 58 شخصاً، بينهم 20 رجل أمن، وعدد من المصابين من جنسيات مختلفة.

وكشفت مصادر أمنية مطلعة وفقاً لصحيفة “الحياة”، عن إسهام الضربات الأمنية الاستباقية التي وجّهتها السلطات السعودية إلى داعش منذ ظهوره في المملكة في إحباط مخططات إرهابية كبيرة، لاسيما المخططات ذات الطابع الطائفي التي اتضحت من خلال محاولة تفجير ستة مساجد في المنطقة الشرقية، إلى جانب نقل الصراع من الدول المضطربة إلى داخل المملكة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*