الدول الغنية لم تستقبل سوى مليون ونصف لاجئ سوري من أصل 5

 
طالبت منظمة أوكسفام الخيرية للإغاثة في تقرير جديد لها الدول الغنية بالعمل سريعا على زيادة عدد اللاجئين السوريين الذين تستقبلهم تلك الدول على أراضيها.

وبحسب “بي بي سي”، قالت المنظمة، ومقرها بريطانيا، إن تلك الدول الغنية وهي أعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية ووقعت على اتفاقية اللاجئين الدولية، استقبلت ما يقل عن واحد ونصف في المئة فقط من أصل 5 ملايين لاجئ شردتهم الحرب في سوريا.

وتأتي الدعوة قبل يوم واحد من اجتماع تلك الدول في جنيف لمناقشة أزمة اللاجئين السوريين.

وتعهدت الدول الغنية حتى الآن باستقبال نحو 130 ألفا من أصل 5 ملايين لاجئ سوري وصل أقل من نصفهم بالفعل إلى تلك الدول.

وتقول منظمة أوكفسام إنها تعلم أن بريطانيا قدمت مساعدات مالية كبيرة للاجئين المشردين جراء الحرب ولكنها عرضت استقبال 20 ألف شخص فقط بحلول عام 2020 وهو أمر “ليس كافيا”.

وطالبت المنظمة الدول الغنية باستقبال نحو 10 في المئة من عدد اللاجئين قبل نهاية العام الجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*