الزهار: لا شرعية لعباس وأي مجلس لا يضم المقاومة

mahmoud-zahhar

دعا القيادي في حركة “حماس” محمود الزهار، السبت، إلى “إيجاد إطار وطني جامع على أساس منطلقات منظمة التحرير الأصيلة ومنطلقات (حركتي) “حماس” و”الجهاد الإسلامي” وقوى المقاومة”.

وخلال ندوة سياسية اعتبر الزهار أن ما وصفها بـ”قبيلة فتح” تستمر في  “الاعتماد على تنظيمات لم يبق منها إلا اسمها”، وعبَّر  عن حرص حركته على “تحقيق المصالحة على أسس وطنية جامعة، ونوايا صادقة”، مشيراً إلى أن “خطوة عباس تفرداً وانقلاباً على اتفاقيات المصالحة التي لم يطبق منها شيئاً”.

وأوضح الزهار أن “خطوة الدعوة لعقد المجلس الوطني تكرس شرعية وتمثيلاً زائفاً، فكان لابد من وقفة جادة في هذا الإطار”، مؤكداً على أن الهدف من الدعوة “التخلص من بعض الشخصيات غير المرغوب فيها عنده”.

ولفت الزهار على عدم الاعتراف بشرعية عباس و بطلان “أي مجلس وطني ينعقد ولا يضم المقاومة”، ورأى أن “المنظمة فقدت شرعيتها عندما تخلت عن ميثاقها، وعندما تخلت عن فلسطين”، وخلص إلى أن “حماس تمثل الأغلبية من الشارع بشهادة الانتخابات البلدية، والتشريعية والنقابية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*